لجنة التصعيد في حضرموت: النقاط الشعبية مستمرة حتى تنفيذ كافة المطالب

الجنوب - السبت 25 ديسمبر 2021 الساعة 07:39 م
المكلا، نيوزيمن:

أكد رئيس لجنة التصعيد في محافظة حضرموت، الشيخ حسن سعيد الجابري، السبت، أن النقاط الشعبية التي استحدثتها اللجنة مستمرة في التصعيد، حتى يتم تنفيذ كافة المطالب.

وكانت لجنة التصعيد عقدت على مدى ثلاثة أيام لقاءات مستمرة مع السلطة المحلية متمثلة في محافظ حضرموت اللواء الركن فرج سالمين البحسني، بدعوة رسمية تلقتها لجنة التصعيد من مكتب.

وقال الجابري: لم تمارس علينا أي ضغوطات لأننا أحرار وأصحاب مطالب مشروعة، وتمخض اللقاء في عدد من النقاط التي طالعناها من الإعلام الرسمي، ويجب تنفيذها من قبل لجنة التصعيد، لتوضح الصورة كاملة.

وبشر أن أول نقطتين من اتفاقنا مع السلطة المحلية تحققتا، وسيتم بيع ديزل بترومسيلة للمواطنين بسعر 4100 ريال للدبة 20 لتراً، بدءًا من اليوم السبت أو غدًا الأحد، وسيتم إصدار رسمي من السلطة إشعارًا بذلك، وكحسن نية أبدينا للنقاط أن يتم السماح لقواطر بترومسيلة المتوجهة إلى الساحل فقط، وكذلك الاتفاق على عدم جباية أي مبالغ غير قانونية في الميازين.

وشدد الجابري، أنه لن يتم إطلاق سراح القواطر النفطية والمواد الغذائية في وادي حضرموت، حتى تعلن سلطة الوادي استعدادها لتنفيذ الاتفاق أسوة بساحل حضرموت، وسيلتزم المحافظ البحسني بتوجيه خطاب لوكيل الوادي والصحراء عصام حبريش الكثيري ولطيمس لتعميم الاتفاق، مشيرًا أن الحكومة الشرعية لا تريد نقاطا تضغط عليها، ولدينا ما يجعل الحكومة تخضع لنا، عبر توقيف باخرة النفط القادمة لميناء الضبة، حتى تحقيق مطالبنا كاملة دون نقصان، فنحن لسنا لصوصا أو قطاع طرق، وإنما أصحاب مطالب مشروعة.

وأضاف الجابري، طالبنا بترومسيلة زيادة الإنتاج حتى 2 مليون لتكفي جميع الاحتياجات، وأن من ضمن مخرجات اللقاء الجلوس مع قيادة بترومسيلة لوجود ملف كامل يجب تنفيذه من قبلهم يتمثل في صحة وعمالة حضرمية وخدمات وغيرها من الملفات الكثيرة.

وأكد أن أي قطرة ديزل تخرج من بترومسيلة إلى خارج حضرموت سيتم إيقافها، وسيتم الجلوس مع الجهات ذات العلاقة لعمل مصفاة في حضرموت.