انتقالي حضرموت يحذّر من استغلال أصحاب الأجندة التركية والإيرانية لـ"الهبّة"

الجنوب - الثلاثاء 04 يناير 2022 الساعة 09:09 م
حضرموت، نيوزيمن:

جددت قيادة المجلس الانتقالي الجنوبي في حضرموت، موقفها الداعم والمساند لـ"الهبة الشعبية"، والخطوات التصعيدية من أجل حماية ثروات المحافظة، والانتصار لعزة وكرامة أبنائها.

وحذر انتقالي حضرموت، في بيان، من استغلال من وصفهم "القوى الطفيلية وأصحاب الأجندة التركية والإيرانية"، للهبة، لحصد مكاسب شخصية وتنفيذ أجنداتها المعادية لقوات النخبة الحضرمية ودول التحالف العربي.

وقال البيان، إن تلك القوى الطفيلية، وأصحاب الأجندة التركية والإيرانية، حين رأت تلك النجاحات وذلك الالتفاف الشعبي غير المسبوق، سارعت بركوب الموجة الشعبية، وزايدت بالشعارات والمطالب غير الواقعية، التي لا تخدم حضرموت وأبناءها، وإنما تسعى لتحقيق مكاسب شخصية، وأهداف وأجندات الجهات التابعة لها، وتعبر عن مواقفها المعادية لقوات النخبة الحضرمية ودول التحالف العربي.

وعبرت الهيئة التنفيذية لانتقالي حضرموت، عن ثقتها في حكمة قيادة اللجنة الشعبية، مؤيدة قراراتها برفع مخيمات الاعتصام، من منطقة العيون، مع البدء في خطوات تصعيدية أخرى بالتوازي مع الانتقال إلى التفاوض، انطلاقا من موقفها الحريص على أمن واستقرار حضرموت، أولا، واستغلالا لمواقف السلطة المحلية والحكومة المتجاوبة مع المطالب المطروحة، ولتفويت الفرصة على المتربصين بحضرموت ونخبتها وأمنها واستقرارها.