معتقل سابق لدى الحوثي: مندوب فرزة مسجون بسبب ألف ريال وآخر من 4 سنوات

الحوثي تحت المجهر - الجمعة 14 يناير 2022 الساعة 09:14 ص
صنعاء، نيوزيمن، خاص:

كشف معتقل مفرج عنه من سجون مليشيات الحوثي، الذراع الإيرانية في اليمن، عن انتهاكات كبيرة تمارسها المليشيات بحق معتقلين وسجناء يتم الزج بهم في غياهب السجون دون أي تهم، أو بتهم تافهة، حد وصفه.

وقال المعتقل -الذي طلب التحفظ على اسمه- لنيوزيمن: إنه وجد عشرات المعتقلين الذين رمي بهم في سجون المليشيات الحوثية لفترات طويلة تتراوح بين نصف عام وأكثر من عامين دون أن توجه إليهم أي تهم، ودون إحالتهم إلى النيابة، حيث يكتفى بتركهم داخل السجون دون أي مبرر سوى لإرضاء رغبات ونزوات بعض القيادات الأمنية الحوثية، أو السعي للتأثير على أسرهم وعوائلهم للحصول على مبالغ مالية مقابل الإفراج عنهم.

وأضاف: هناك معتقلون مر على الزج بهم في سجون المليشيات أكثر من أربع سنوات دون أن يسمح لهم حتى بإعلام أسرهم وذويهم بوجودهم، فيما يتعرض آخرون للتعذيب بمبررات أنهم خونة وعملاء للتحالف رغم عدم قدرة المليشيات على إثبات تلك المزاعم رغم مرور الوقت.

وتابع: التقيت بأحد المعتقلين الذي كشف لنا داخل السجن أنه اعتقل من قبل قيادات الأمن الوقائي للمليشيات الحوثية منذ قرابة سنة بتهمة تافهة وهي سرقة ألف ريال، مشيرا إلى أن هذا المعتقل الذي كان يعمل مندوبا لإحدى فرزات النقل بالعاصمة صنعاء اختلف مع أحد القيادات الأمنية الحوثية ودخل في مشادة كلامية معه حول ممارساتهم وانتهاكاتهم التي يمارسونها بحق الناس ومنهم السائقون والمندوبون في الفرز، ولم يكن يتوقع أن تؤدي تلك المشادة إلى قيام ذلك القيادي الحوثي باستخدام نفوذه واعتقاله والزج به في السجن منذ قرابة العام بدون تهمة سوى بمزاعم أنه متورط في سرقة ألف ريال من أحد السائقين.

وحسب المصدر نفسه، فإن ذلك القيادي الحوثي يرفض حتى الآن السماح بالإفراج عن ذلك المعتقل رغم الوساطات التي قدمتها أسرته والأوامر التي حصلت عليها من قيادات حوثية خصوصا وأن مزاعم سرقته لألف ريال ليست سوى مجرد أكذوبة مثيرة للضحك أكثر من كونها مبررا للاتهام والسجن لشخص لقرابة العام.

المعتقل السابق كشف أيضا عن وجود معتقلين أكدوا له أنه مر على سجنهم أكثر من أربع سنوات دون معرفة أسرهم بكونهم معتقلين لدى المليشيات التي تنكر مسؤوليتها عن احتجازهم، قائلا: إن أحد المعتقلين من أبناء محافظة إب قال له أثناء استعداده للخروج من السجن أرجوك أن تعلم أسرتي بأني معتقل لدى المليشيات منذ ثلاث سنوات وتسعة أشهر بتهمة أني خائن وعميل للعدوان، مشيرا إلى أنه أبلغ أسرة ذلك المعتقل تلفونياً فور خروجه من السجن وأنهم أصيبوا بالصدمة وأخبروه أن المليشيات ظلت تنكر مسؤوليتها عن اختفائه واعتقاله لأكثر من عام ونصف حتى أصابهم اليأس وظنوا أن ابنهم ربما يكون التحق بإحدى جبهات القتال، أو أنه قتل وتم إخفاء جثته من قبل عصابة الحوثي.