مجتمع المخا: فضيحة الإخوان ومعارك إصلاح الشرعية

المخا تهامة - السبت 15 يناير 2022 الساعة 08:37 ص
المخا، نيوزيمن، خاص:

تفاعل مجتمع المخا مع التطورات العسكرية التي أفضت إلى تحرير محافظة شبوة من مليشيات الحوثي.

وقالوا إن انتصارات قوات العمالقة في شبوة بشكل ملفت، كانت بمثابة نافذة الضوء لتطلعات المدنيين في الخلاص من الحوثي.

وأوضحوا أن إنقاذ المدنيين من بطش العصابة الإجرامية، أصبح أولوية وعلى كافة التشكيلات العسكرية التوجه نحو الجبهات واستعادة الأراضي من سيطرة عملاء إيران، لكنهم دعوا إلى ترتيب جبهات الشمال، وإصلاح الخلل في تركيبة الشرعية بما يسهم في دحر مليشيات الحوثي.

وقال الصحفي عبدالسلام القيسي لنيوزيمن، يجب أن يكون الفعل شماليا في مأرب والبيضاء وقوات العمالقة ساندة لها.

وأضاف، يجب علينا ترتيب جبهات الشمال وإصلاح خلل الجيش والشرعية، وأن نستفيد من الشجاعة الجنوبية للوصول إلى الهدف الأخير وهو هزيمة مليشيات الحوثي.

وكتب الصحفي في المقاومة الوطنية، أياد الشرعبي في تويتر: إن فشل كافة محاولات السلام مع مليشيات الحوثي أجبر التحالف على إعلان المعركة الأخيرة.

وأضاف، إن إجماعا يجري لتحريك كافة الجبهات، لإنهاء الدنس الحوثي الإجرامي.

من جانبه يرى الصحفي إسماعيل القاضي أن العام 2022 هو عام الخلاص من مليشيات الحوثي.

ويشير القاضي إلى أن الانتصارات التي حققتها العمالقة في شبوة، كشفت مدى وهن وضعف الحوثي، كما كشفت تخادم الإخوان مع المليشيات المرتبطة بإيران.

وبحسب القاضي، إن محافظ شبوة السابق، أعلن عن إطلاق ثلاث عمليات عسكرية لتحرير بيحان ورافق ذلك ضجة إعلامية من قبل جماعة الإخوان، لكنه لم يتقدم شبرا واحدا، في حين انطلقت العمالقة واكتسحت الحوثي في عشرة أيام.

ويشير الصحفي القاضي إلى أن حزن الإخوان في مواقع التواصل الاجتماعي، ناتج عن الفضيحة التي تعرضوا لها من قبل العمالقة، وهذا هو السر الذي يجعل تفاعلهم مع تقدم العمالقة محدودا.

إلى ذلك قال الناشط أيهم قاضي بتغريده على تويتر: ‏من المخا نبارك لشبوة انتصاراتها، ونبارك لعمالقة الجنوب ملحمة تاريخية سطرتها في عشرة أيام استعادت خلالها مناطق كبيرة في شبوة.

ويضيف قاضي، كناشطين في المخا ومجتمعه نضع أيدينا بيد كل من يناضل على أرضه وبين الناس والمجتمع، فلنقل، إن القوات المشتركة هي الصد الحامي للوطن، ونبارك لمأرب والبيضاء اقتراب موعد تحريرهما.