الغذاء العالمي.. البرنامج الأكثر توزيعاً للمساعدات بالمخا والساحل الغربي

المخا تهامة - الأحد 16 يناير 2022 الساعة 08:55 ص
المخا، نيوزيمن، خاص:

يواصل برنامج الغذاء العالمي، توزيع المساعدات الغذائية على الفئات الأشد فقراً في مديرية المخا، كأكثر المنظمات الإنسانية توزيعاً للمساعدات.

ويوم السبت دشن عملية توزيع الحصص الغذائية للمستفيدين لشهر ديسمبر الماضي، عثمان طهوش، رئيس لجنة الشؤون الاجتماعية بالمجلس المحلي بالمديرية.

ويستفيد من عمليات التوزيع في مديريتي المخا وذو باب 13831 أسرة، جميعها من الأسر الأشد فقرا من النازحين والمجتمع المضيف.

وتنفذ المؤسسة الطبية الميدانية عمليات التوزيع،الذي يعد ضمن مشروع الأمن الغذائي بإشراف السلطة المحلية، وفق ضوابط ومعايير معينة، أسهمت في حصر عمليات التوزيع على الأسر المستحقة.

وعبر نازحون ومقيمون، عن امتنانهم الكبير للبرنامج الذي قالوا إنه يعد الأكثر توزيعاً للمساعدات بالساحل الغربي.

وأشادوا بالدور الإنساني الذي يقوم به، من حيث الإسهام في تقديم العون والمساندة للنازحين والأسر الفقيرة بالمخا، في مثل هذه الأوقات الصعبة.

وتشمل المساعدات الغذائية التي قدمت على شكل سلال مكتملة في أربعة مراكز توزيع، على كيس دقيق و 2 كيلو عدس و علبة زيت و نصف كيلو ملح.

ويعد برنامج الغذاء العالمي، أكبر منظمات الإغاثة الإنسانية توزيعاً للمواد الغذائية، إذ تعد الحصة الغذائية التي تحصل عليها الأسرة، كافية لتأمين حاجتها من الغذاء طيلة الشهر.

وتشمل مساهمات البرنامج أغلب مناطق الساحل الغربي، وكافة المدن اليمنية، ويعد أكثر المنظمات الإنسانية وقوفاً إلى جانب الأسر الأشد فقراً، خلافاً لمنظمات أخرى، تتهم بأن عملها هامشي وغير واضح في ظل غياب الرقابة.

وتتميز الحصص التي يوزعها البرنامج شهرياً وبشكل منتظم بأنها تشمل المتطلبات الأساسية للأسر الفقيرة ويؤمن نسبة كبيرة من حاجتها من الغذاء.

وخلفت الحرب التي أشعلتها مليشيات الحوثي، واقعاً مريراً طال ملايين الأسر، ودفع بها إلى أتون الفقر والعوز والحرمان، لكن إسهامات البرنامج تخفف من ذلك الوضع، وتمنع حدوث المجاعة.