نيوزيمن يكشف بالأرقام والرتب قتلى المليشيات في 12 يوماً من يناير الجاري

الحوثي تحت المجهر - الأحد 16 يناير 2022 الساعة 11:40 ص
صنعاء، نيوزيمن، خاص:

رغم حالة الإخفاء والكتمان التي تحاول مليشيات الحوثي، الذراع الإيرانية في اليمن، التعامل بها مع موضوع قتلاها في الجبهات، إلا أن الإحصاءات الرسمية التي تنشرها وسائل إعلام الحوثي الرسمية تقدم دليلاً على حجم الخسائر التي تتكبدها المليشيات في الفترة الأخيرة، خصوصاً في جبهات مارب وشبوة.

ووفقاً لعملية رصد قام بها نيوزيمن لأعداد قتلى المليشيات الذين تم تشييع جثثهم خلال الأيام الاثنى عشر الأولى من شهر يناير الجاري والذين يتم نشر أخبار تشييعهم عبر وكالة الأنباء سبأ الخاضعة لسيطرتها، فقد ارتفع حجم الخسائر البشرية التي تتكبدها المليشيات خصوصاً في جبهة مارب، وجبهة شبوة التي تم تحريرها من قبل قوات العمالقة.

وباتت عمليات تشييع ودفن جثث قتلى المليشيات تتم بشكل يومي سواء في صنعاء أو بقية المناطق الخاضعة لسيطرتها، وهو ما تؤكده الأرقام المعلنة لأعداد جثث القتلى الذين يشيعون يوميا، ناهيك عن القتلى الذين يتم التكتم على نشر أسمائهم، حيث يتم دفنهم بشكل سري خصوصا من القيادات الكبيرة داخل المليشيات.

وعلى مدى الأيام الاثنى عشر نشرت وكالة سبأ بنسختها الحوثية أخبارا يومية عن عمليات تشييع لجثث قتلاها، حيث تكشف الإحصائيات المعلنة أنه تم تشييع (257) قتيلا من قيادات وعناصر المليشيات الذين لقوا مصرعهم في الجبهات التي لا يعلن الإعلام الحوثي عنها في تغطياته لأخبار تشييع القتلى.

وفيما تؤكد مصادر مقربة من المليشيات لنيوزيمن وجود أعداد كبيرة من القتلى الذين يتم التكتم على عملية دفنهم، حيث تتم بشكل سري خصوصا القتلى من القيادات العسكرية والأمنية الهامة داخل المليشيات تخوفا من أن يؤثر ذلك على نفسيات مقاتليها في الجبهات، إلا أن قيادات الحوثي تضطر إلى الإعلان عن أسماء قتلاها الذين يتم دفنهم والتابعين للمشايخ والشخصيات القبلية حرصا على استمرارهم في عمليات التحشيد.

وعلى عكس ما كانت تشهده الفترات الماضية من ارتفاع أعداد قتلى عناصر المليشيات من الجنود والأفراد العاديين تشير الإحصائيات الخاصة بالأيام الاثني عشر الأولى من يناير الجاري إلى أن قتلى المليشيات معظمهم من القيادات العسكرية ذوي الرتب، تبين الأرقام أنه تم دفن جثث (لواء واحد) و(4 قتلى برتبة عميد) و(20) قتيلا برتبة عقيد و(17) قتيلا برتبة مقدم، فيما بلغ عدد من تم دفن جثثهم من قيادات المليشيات برتبة رائد (48) قتيلا، وبرتبة نقيب (36) قتيلا، وبرتبة ملازم أول (59) قتيلا، وبرتبة ملازم ثاني (43)، فيما تنخفض هذه الأعداد في الرتب الأدنى بواقع (6) قتلى برتبة مساعد، و(23) قتيلا من الجنود، وهو ما يكشف حقيقة الخسائر التي تتكبدها المليشيات سواء فيما يتعلق بالمعارك في الجبهات أو فيما يتعلق بحجم الخسائر الناجمة عن الضربات الجوية التي تنفذها طائرات التحالف على مقرات المليشيات الحوثية.

وتؤكد المصادر المقربة من المليشيات أن قياداتها باتت تواجه صعوبات كبيرة في عمليات التحشيد للمقاتلين في ظل تزايد أعداد القتلى في صفوفها وإصرار قياداتها على الزج بمئات بل وآلاف المغرر بهم من أبناء القبائل إلى محارق الموت خصوصا في جبهات مارب وشبوة والساحل الغربي.

الجدول التالي يقدم إحصائية بأعداد قتلى المليشيات الذين تم الإعلان عن تشييعهم ودفن جثثهم خلال الاثني عشر يوما الأولى من شهر يناير الجاري.