رهانات الإخوان ومخططاتهم تسقط مجدداً أمام تماسك قادة الإمارات

تقارير - الأحد 15 مايو 2022 الساعة 09:22 م
عدن، نيوزيمن، خاص:

سقطت مخططات ورهانات تنظيم الإخوان الإرهابي، مجدداً، أمام تماسك واتحاد قادة دولة الإمارات العربية، والتي برزت بانتخاب الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وبالإجماع رئيساً للبلاد، خلفاً لشقيقه الراحل الشيخ خليفة بن زايد.

وكان التنظيم الإرهابي ينتظر بفارغ الصبر دخول دولة الإمارات في صراعات على السلطة عقب وفاة الشيخ خليفة بن زايد، ونشرت عشرات الحسابات الوهمية التابعة للتنظيم مزاعم تتحدث عن وجود خلافات بين حكام الإمارات السبع على من سيتولى رئاسة البلاد، وذلك بعد توارد أنباء عن تدهور الحالة الصحية للرئيس السابق.

وراهنت تلك الحسابات التي ساندتها صفحات نشطاء التنظيم في اليمن وقطر وتركيا على احتمال انفجار الوضع داخل أسرة آل نهيان نفسها عقب الإعلان عن وفاة الشيخ خليفة بن زايد، إلى جانب صراع آخر مع أسرة آل مكتوم التي تحكم إمارة دبي، ثاني أهم إمارات البلاد.

لكن المجلس الأعلى للاتحاد في دولة الإمارات أحبط تلك الرهانات ووضع حدا لترقب سقوط الدولة في براثن الصراع، بإعلانه انتخاب الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بالإجماع، ليكون رئيساً للبلاد خلفاً لشقيقه.

ولم ينته الأمر عند الانتخاب، بل توالت بيانات التأييد والمبايعة من الشيوخ وحكام الإمارات، الذين اعتبروا انتخاب الشيخ محمد بن زايد بداية لعهد جديد من ازدهار وتقدم الإمارات.

قال نائب رئيس الإمارات، رئيس الوزراء، حاكم دبي، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، إن محمد بن زايد هو ظل وامتداد للشيخ المؤسس زايد بن سلطان وإن توليه مسؤولية رئاسة البلاد يمثل حقبة تاريخية جديدة وولادة جديدة للدولة الاتحادية يستبشر فيها بمسيرة عظيمة نحو المجد وتسارع تنموي كبير لترسيخ سيادة وريادة دولة الإمارات العالمية.

كما بايع ولي عهد دبي، الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، الشيخ محمد بن زايد، رئيساً للبلاد بقصيدة شعرية قال فيها "وصــبِّــرْ مــحـمـدْ ونـــوِّرْ لـــهْ يـــارَبْ الـــدَّربْ.. نـعـمْ الـخَـلَفْ لـلـسَلَفْ ريِّــسْ عـلـىَ الـدُّولِهْ.. لــي لــهْ نـبـايعْ عـلىَ الـطَّاعَهْ بـصدقْ وحـبْ.. وطــاعَــةْ ولــــيْ الأمــــرْ بــالـحَـقْ مـكـفـولِهْ".

أما الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، فقال في تدوينة على حسابه في تويتر، "تبنى الأوطان وتزدهر بسواعد الرجال.. أخي وقائدي وسيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد رئيس الدولة، ولي امري نبايعك ونعاهدك على السمع والطاعة الكاملة.. بقيادتك ننطلق في مسيرة تاريخية جديدة عامرة بالإنجازات والآمال".

الشيخ ذياب بن زايد آل نهيان هو الآخر أكد أن انتخاب الشيخ محمد بن زايد رئيسا للدولة بإجماع أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد هو إجماع على رؤية وحنكة زعيم تاريخي وتأكيد على فرادة النموذج القيادي الذي يقدمه سموه، وامتداد للمسيرة المباركة التي بدأها الشيخ المؤسس زايد بن سلطان.. معلناً عن مبايعته ومعاهدته على السمع والطاعة.

فيما قال الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، إن انتخاب الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيساً للدولة يمثل امتدادا للمسيرة الحضارية والمتطورة بشكل متسارع لدولة الإمارات العربية المتحدة، لافتاً إلى أن الشيخ محمد بن زايد عاصر نهضة البلاد منذ صغره برفقة والده الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان مؤسس الدولة والشيخ خليفة بن زايد آل نهيان والقادة المؤسسين وساهم في بناء الدولة والحفاظ على مكتسباتها.