قوات النخبة توسع انتشارها في حضرموت وتقترب من الوادي والصحراء

الجنوب - الخميس 16 يونيو 2022 الساعة 11:08 ص
عدن، نيوزيمن:

وسّعت قوات النخبة الحضرمية من انتشارها في المحافظة، ووصلت إلى مشارف مديرية سيئون مركز مديريات الوادي والصحراء الخاضع لسيطرة جماعة الإخوان.

وقال الصحفي الجنوبي، المقرب من الانتقالي محمد سعيد باحداد، إن توسع قوات النخبة الحضرمية تأتي وفق خطة وضعها عضو مجلس القيادة محافظ حضرموت فرج البحسني، بالتنسيق مع التحالف العربي، لتأمين الوادي والصحراء.

وذكر باحداد في تغريدة ان هناك جهات لا تكترث لحمام الدم المسفوك في مناطق الوادي، وتسعى لعرقلة خطة انتشار قوات النخبة الحضرمية، مهددا بالكشف عن هذه الجهة إذا تمت عرقلة الخطة. 

ودعا الصحفي الجنوبي باحداد أبناء حضرموت والجنوب إلى التفاعل مع الخطة الأمنية وحشد التأييد لها والإبلاغ عن أي حالة اشتباه في الوادي والصحراء. 

ومن جانبه قال الصحفي المقرب من البحسني، عماد الديني، معركة تحرير الوادي ونشر قوات النخبة لتأمينه باتت قاب قوسين أو أدنى ولا مناص من خوضها. 

واعتبر الديني هذه المعركة بأنها معركة كسر عظم مع كل الطامعين في الحق الحضرمي، ومن لايرون دولتهم وشجاعة شرعيتهم إلا على الحضارم ولسرقة ونهب ثرواتهم.

ويطالب أبناء حضرموت، برحيل قوات المنطقة العسكرية الأولى من وادي وصحراء حضرموت، إلى الجبهات لمواجهة مليشيات الحوثي، وإحلال قوات النخبة مكانها لحفظ أمن واستقرار المحافظة.

يذكر أن اتفاق الرياض الموقع بين الشرعية الانتقالي الجنوبي في نوفمبر من العام 2019م، نص على نقل جميع القوات العسكرية المتركزة في الجنوب، إلى الجبهات الأمامية لمواجهة مليشيات الحوثي.