الشعيبي: تصريح الميسري مخيب للآمال وسيبقى باب التقارب الجنوبي مفتوحاً

الجنوب - الأحد 19 يونيو 2022 الساعة 09:44 م
عدن، نيوزيمن:

أكد الصحفي باسم الشعيبي، أن باب الحوار والتقارب الجنوبي، من جانب المجلس الانتقالي الجنوبي، سيبقى مفتوحاً رغم تصريحات وزير الداخلية السابق أحمد الميسري المخيب للآمال.

وقال الشعيبي، في منشور له على الفيسبوك، بحسب مصادره، إن المجلس يجري محاولات للتقارب مع جنوبيي الشرعية السابقة "العيسي والميسري وغيرهما"، وقد قطعوا شوطاً في ذلك. 

وأضاف، إن تسجيل الوزير السابق أحمد الميسري، بلغة التحدي الأخير مخيب للآمال، ولكن باب التقارب سيقى مفتوحاً، مادام أن الجامع هو الجنوب.

وامتدح الشعيبي، رئيس المجلس الانتقالي عيدروس الزبيدي، قائلا: ليس هناك من هو أحرص منه على وحدة الصف الجنوبي، وليس هناك سياسي على الساحة أكثر منه سموا على الخلافات الشخصية والأحقاد ولغة الانتقام، ولم يسئ بحق أعدائه، وكل هذا بشهادة الكثير من خصومه وممن اختلفوا معه.

وأوضح أن المجلس الانتقالي قبل بالمقدشي وحيدان في عدن من دون حدهما وحديدهما، وتحت حماية القوات الجنوبية، مؤكدا أن الميسري وغيره من الجنوبيين بإمكانهم الدخول إلى عدن ولكن من دون الجيش الجرار أو الانياب والمخالب.

وقال إن مشروع الانتقالي الجنوبي هو إبقاء الجنوب تحت سيطرة قوات جنوبية وطنية وضد اخضاعه لأي قوة شمالية غازية من مأرب او من غيرها.

واختتم الشعيبي ان عدن والجنوب مفتوح لخصوم الانتقالي، من الإخوة الجنوبيين، وذلك متى ما اقتنعوا بمبدأ الانتقالي الأساسي، وتوقفوا عن الاستقواء بالغازي الشمالي.