مقتل مدني برصاص قناص مليشيا الحوثي شمالي الضالع

الجبهات - الأحد 26 يونيو 2022 الساعة 05:23 م
عدن، نيوزيمن:

قتل مدني، يوم السبت، برصاص قناص حوثي في محافظة الضالع (جنوبي اليمن)، وسط تصعيد عسكري غير مسبوق من جانب المليشيا الحوثية رغم سريان الهدنة الأممية الهشة.

وقالت مصادر محلية، السبت، إن عدنان سعيد الصفري، قتل برصاص قناص للمليشيا الحوثية في منطقة مريس شمالي مديرية قعطبة.

والسبت، نفذت مليشيات الحوثي، أوسع انتهاكات منذ سريان الهدنة الأممية وذلك بقصف قرى مديرية "قعطبة" شمالي الضالع بالطائرات بدون طيار محملة بالقذائف والمدفعية الثقيلة.

وقال المركز الإعلامي لمحور الضالع العسكري، إن مليشيات الحوثي نفذت أكثر من 28 هجوما جويا شنته طائرات مسيرة تقوم بإطلاق القذائف العمودية، بالتزامن مع إطلاق مكثف للقذائف المدفعية من طراز 120 و80 هاون.

واستهدفت تلك الهجمات التي وصفها البيان بـ"الأكبر منذ سريان الهدنة"، مواقع عسكرية وقرى سكنية خلف خطوط التماس وذلك في "صبيرة" و"بتار" و"الفاخر" و"باب غلق" في مديرية قعطبة كما امتدت بشكل مكثف إلى "مريس".

ودمرت الهجمات عددا من منازل المدنيين كان معظمها في منطقة "صبيرة" في قعطبة، فيما سقط 5 جنود جرحى بصفوف القوات المشتركة وأعطبت آلية عسكرية وسط استمرار القصف المكثف، وفقا للبيان.

ونددت قيادة محور الضالع العسكري بهذه الخروقات السافرة وطالبت المبعوث الأممي لليمن باتخاذ موقف واضح والخروج عن "الصمت المبهم"، وحذرت من انهيار "محتمل ووشيك للهدنة".