تقرير حكومي: ارتفاع فاتورة استيراد القمح والسلع الأساسية خلال 2020 و2021

إقتصاد - الأربعاء 27 يوليو 2022 الساعة 10:36 ص
عدن، نيوزيمن:

أظهر تقرير حكومي صادر عن وزارة الصناعة والتجارة، ارتفاع فاتورة استيراد القمح والسلع الأساسية بشكل كبير خلال عامي 2020 و2021م بنسبة تزيد عن مائة بالمائة مقارنة مع العام السابق لهما 2019.

>> البنك الدولي يتوقع نمو الاقتصاد اليمني دون 1%

وأشار التقرير الذي جرى مناقشته، اليوم الثلاثاء، في اجتماع مجلس القيادة الرئاسي إلى ارتفاع فاتورة استيراد القمح من 700 مليون دولار عام 2019، إلى مليار و858 مليون دولار خلال عامي 2020، و2021 على التوالي، بينما ارتفعت فاتورة استيراد السلع الغذائية الأساسية إلى ثلاثة مليارات و23 مليون دولار.

يأتي ذلك في وقت توقع فيه البنك الدولي أن يسجل الاقتصاد اليمني نمواً متواضعاً في عام 2022 بسبب تدني التأثيرات الأساسية، والهدنة، والزيادة المتوقعة في التحويلات المالية، والمساندة المالية المقدمة من السعودية والإمارات.

التقرير الحكومي وفق وكالة سبأ الحكومية، تطرق إلى الأزمة العالمية، وتداعياتها على الأمن الغذائي اليمني، بما في ذلك الاختناقات الحادة لسلاسل الإمداد، والزيادات الناتجة عنها في أسعار السلع الغذائية والطاقة، والأسمدة والمدخلات الزراعية.

وأشاد المجلس الرئاسي بالتدابير الحكومية لمواجهة تداعيات الأزمة الغذائية العالمية، ووجه بمزيد من الإجراءات الكفيلة بتأمين مصادر وأسواق بديلة لاستيراد الحبوب، وتحسين الإجراءات الرقابية على أسعار السلع الغذائية، وتعزيز شبكة الحماية الاجتماعية، والإغاثة الإنسانية بالتعاون والتنسيق مع الوكالات والمنظمات الإقليمية والدولية.