تشكيل عسكري غامض يثير الانقسام داخل الصبيحة ومساعٍ إخوانية حوثية لاستغلال الموقف

تقارير - الاثنين 01 أغسطس 2022 الساعة 11:01 ص
لحج، نيوزيمن، خاص:

شهدت مديرية المضاربة بمحافظة لحج، السبت، تحشيدات مسلحة بين مؤيد ومعارض لتشكيل ما تسمى بـ"ألوية العمالقة الجديدة" في تجسيد لحالة الانقسام التي تعيشيها قبائل الصبيحة حول الموقف من هذا التشكيل العسكري الغامض. 

ووفق مصادر محلية فقد شهدت منطقة خرز بالمديرية مؤخراً عمليات تجنيد لأبناء من قبائل الصبيحة باسم "ألوية العمالقة الجديدة" يقودها الشيخ السلفي / بشير المضربي؛ وسط غموض حول الجهة الذي تقف خلفها مع غياب اي موقف رسمي من المجلس الرئاسي والانتقالي.

إلا أن نشطاء من أبناء المنطقة أفادوا بأن تشكيل هذه القوات يأتي بدعم مباشر من قبل السعودية على غرار محاولات تشكيل ما تسمى بـ"ألوية اليمن السعيد" التي جرت مؤخراً في أبين ومأرب.

عملية التجنيد أثارت انقساماً حاداً في أوساط قبائل الصبيحة ومشايخها، حيث أعلن البعض منهم تأييده لما يقوم به المضربي، داعين الى الوقف الى جانبه، في حين عبر عدد من مشايخ وأبناء المنطقة عن رفضهم لذلك ووصفهم للخطوة بالمشبوهة وأنها تهدف لخلق تشكيلات عسكرية خارج سيطرة الانتقالي في منطقة حساسة تشرف على أهم موقع استراتيجي وهو باب المندب.

وفي تجسيد لهذا الانقسام نظم العشرات من أبناء قبائل الصبيحة يتقدمهم عدد من المشايخ وقيادات عسكرية ومدنية صباح السبت وقفة احتجاجية مسلحة بمركز رأس العارة والمضاربة للتنديد بما أسموه "إقصاء أبناء الصبيحة من قبل القيادات السلفية لقوات عمالقة اليمن السعيد"، وفق البيان الصادر عن الوقفة.

البيان طالب مجلس القيادة الرئاسي ودول التحالف العربي "بإعادة النظر في الأمر وحل الاشكالية بصورة عاجلة ومراعاة أوضاع اسر الشهداء والجرحى من أبناء مديريات الصبيحة، ما لم فإن قبائل وأبناء الصبيحة سيستمرون بالتصعيد".

هذه الوقفة الاحتجاجية المسلحة، قابلها وقفة مسلحة مماثلة من قبل العشرات من أبناء ومشايخ وقيادات قبائل الصبيحة تؤيد خطوات تشكيل "ألوية العمالقة الجديدة" بقيادة الشيخ / بشير المضربي.

مشهد الانقسام بين قبائل الصبيحة لاقى اهتماماً لافتاً من قبل وسائل إعلام تابعة لجماعتي الإخوان والحوثي ونشطاء الجماعتين على مواقع التواصل الاجتماعي، مع محاولات لاستغلال الأمر وفق أجندة الجماعتين.

حيث زعمت وسائل إعلام إخوانية وحوثية بأن الوقفة الاحتجاجية التي نظمها أبناء الصبيحة ضد تشكيل قوات "العمالقة الجديدة" طالبت برحيل التحالف العربي من اليمن، على الرغم من أن بيان الوقفة لم يتضمن ذلك.