تخبُّط خطابات الحوثي تجاه الإخوان

تقارير - الاثنين 15 أغسطس 2022 الساعة 08:58 م
عدن، نيوزيمن، خاص:

تضاربت ردود القيادات الحوثية تجاه أزمة حزب الإصلاح، الفرع المحلي لتنظيم الإخوان في اليمن.

ويعيش الإصلاح أزمة مع مجلس القيادة في عدن، منذ هزيمة وإحباط محاولة تمرد معسكراتهم في محافظة شبوة، ما جعله يصعِّد خطابه ضد مجلس القيادة، فيما يحاول الحوثي استغلال الأزمة.

القيادي البارز في جماعة الحوثي، محمد البخيتي، أعلن في تغريدة أن خيار التحالف مع الإصلاح ضد التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية والإمارات، مطروح.

واعترف البخيتي بأن صراع الحوثي مع الإخوان ليس حتمياً، وقال: "نحن جادون فيما نطرح، وسبق ودخلنا في هدنة غير معلنة معه في الجوف ومأرب ونهم لسنوات واستمرت حتى قام بنقضها بإعلان الحرب في نهم"، ما يؤكد تواطؤ حزب الإصلاح مع مليشيا الحوثي لاستنزاف التحالف طوال سني الحرب بشكل عبثي.

وفي وقت سابق أعلن البخيتي عن استعداد جماعته لحماية الحزب بمنظومتهم الصاروخية.

وكان حزب الإصلاح غازل الحوثي، في وقت سابق، في بيان شديد اللهجة، كتلميح بإمكانية إعلان الجماعة التحالف مع جماعة الحوثي، في ظل تصاعد لافت لدعوات من هذا القبيل أطلقها نشطاء وإعلاميون إخوان.

غير أن قيادات حوثية أخرى تسخر من الخطاب الإخواني، ووصف حسين العزي، نائب وزير خارجية الحوثي، الإصلاح بأنه "مثال صارخ لحاجة اسمها(هبالة)"، وقال: "يشتي يكون كل شيء فيصبح لا شيء ويشتي يقبض أكبر ربح مجانا فيدفع هو أكبر ثمن وبلا مقابل،

‏يتذاكى وهو قطعة غباء خالصة،

‏لا يمتلك فكر دولة أو أي إرث قيادي أو تاريخي يؤهله ليكون حليفا لأحد (رأسماله كله كذب وحسد وفبركة وتمثيل ومسرحيات)"..

>> ترحيب حوثي بدعوات إخوانية للتحالف عسكرياً ضد "التحالف" و"الرئاسي"