محور تعز يفكك اللواء 35 مدرع ويضم 4 كتائب إلى لواء مليشياوي للإخوان

السياسية - الأحد 18 سبتمبر 2022 الساعة 06:42 م
عدن، نيوزيمن:

شرع حزب الإصلاح الفرع المحلي لتنظيم الإخوان المسلمين، في تفكيك قوات اللواء 35 مدرع بمحافظة تعز (جنوب غربي اليمن) بعد اغتيال قائده العميد الركن عدنان الحمادي أواخر العام 2019م.

وقالت مصادر عسكرية، إن حزب الإصلاح الإخواني استحدث عبر محور تعز، لواء جديدا أطلق عليه اسم "لواء النصر"، خارج إطار وزارة الدفاع، ونقل 4 كتائب من اللواء 35 مدرع إلى هذا اللواء المستحدث بدعم قطري.

وأضافت إن قيادة محور تعز الموالية لتنظيم الإخوان، عملت الأسبوع الفائت، على فصل كتائب عسكرية من الألوية التابعة له، بما في ذلك اللواء 35 مدرع، وضمتها إلى هذا اللواء المليشياوي التابع للتنظيم.

وأوضحت أن محور تعز ضم أربع كتائب من قوات اللواء 35 مدرع هي "الثانية والسابعة والثامنة والتاسعة"، إضافة إلى السرية العسكرية التي كانت تتبع بشكل مباشر قائد اللواء السابق عدنان الحمادي.

وذكرت أنه جرى ضم أيضا كتيبة واحدة من اللواء 170 مشاة وأخرى من اللواء 145 مشاة، الذي يقوده قائد محور تعز خالد فاضل، وكتائب من مليشيا الحشد الشعبي التابعة للقيادي الإخواني حمود سعيد المخلافي، والمدعومة من قطر.

 وأشارت المصادر إلى أن محور تعز عيَّن عنصرا إخوانيا يدعى رامي الخليدي قائدا لهذه الكتائب، لافتة أن الخليدي كان يعمل مدرسا، قبل أن يلتحق بقوات اللواء 170 مشاة. كما أنه متهم بارتكاب العديد من الجرائم بينها جرائم قتل واختطاف ونهب واستيلاء على منازل وأراضي مواطنين.