عدن عاصمة للسينما أيضاً.. العربية السعيدة للأفلام بدعم ألماني

الجنوب - الخميس 22 سبتمبر 2022 الساعة 06:04 م
عدن، نيوزيمن، خاص:

تألقت العاصمة عدن، على مدار الـ4 أيام السابقة، بعروض سينمائية حية لأفلام قصيرة تحوي قصصاً هادفة عن الحياة اليومية للمواطن الذي حاول ونجح في رسم واقع مختلف لنفسه وأسرته ومجتمعه، من صنع مبدعي اليمن.

وشهدت عدن مسابقة العربية السعيدة للأفلام القصيرة من قبل الوكالة الألمانية للتعاون الدولي بالشراكة مع منظمة شباب العالم معًا وماديبا وبتمويل من الوزارة الاتحادية الألمانية وبدعم مشترك من الاتحاد الأوروبي. 

العديد من الأفلام تصدرت العروض، وحصلت على تجاوب وحضور واسع ومناقشات حول قصص الأفلام من قبل الحاضرين..

أبرار 

من بين قائمة عروض الأفلام، فيلم "أبرار"، والتي تجري أحداثه حول الفتاة “أبرار” التي تضطر للتكيّف مع مدينة جديدة تماماً وأناس مختلفين بعد أن غادرت هي وأمها القرية للعيش في المدينة، لكنها تدخل في مشكلة تعرضها للخطر! 

فيلم أبرار -للمخرجة منال الشيباني كاتبة وصانعة أفلام من مدينة عدن، حاصلة على جائزة مسابقة تسريع الوعد لإنتاج الأفلام وحاصلة على الوسام العالمي لصانعات التغيير في مجال الإعلام المرئي وإنتاج الأفلام- يحكي عن قدرة المجتمع المتكافل على تحسين مصير أفراده.

الجبرتي

أما المخرج خالد لكرع مخرج وصانع أفلام من عدن، حاصل على درجة البكالوريوس في الإذاعة والتلفزيون من جامعة عدن، سلط الضوء في فيلم "الجبرتي" على تعايش مختلف الجنسيات في عدن.

وجسدت أحداث الفيلم في طفل يخاف من اللاجئين بسبب قصص أمه المخيفة عن “الجبرتي” وفي يوم يتفاجأ بأحدهم يتبعه إلى البيت… فتتغير نظرته عنهم تماماً عن ضرورة تنشئة الأفراد على تقبل الاختلاف والتعايش مع الآخر للوصول لمجتمع مسالم.

الجدير بالذكر أن الأفلام ما زالت متاحة على الموقع الإلكتروني حتى نهاية الشهر، ويشكل مجاني:

https://arabiafelixfilms.com/2022/