الانتقالي يرفض التعيينات أحادية الجانب في بعض الوزارات

الجنوب - السبت 01 أكتوبر 2022 الساعة 08:59 م
عدن، نيوزيمن:

انتقدت هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، تصرفات بعض الوزراء في حكومة المناصفة التي يرأسها الدكتور، معين عبدالملك، ومنها التعيينات أحادية الجانب في المواقع الهامة.

جاء ذلك في اجتماعها الدوري، اليوم السبت، برئاسة رئيس الجمعية الوطنية الجنوبية، اللواء أحمد سعيد بن بريك، حيث أكدت رفضها لتلك التصرفات وعدم تعاطيها مع أي تعيينات خارج التوافق باعتبارها غير قانونية.

هيئة رئاسة الانتقالي وفق الموقع الإلكتروني للمجلس، تطرقت في اجتماعها إلى المساعي التي يبذلها المجتمع الدولي لتمديد الهدنة الأممية.

وأكدت في هذا الخصوص، تمسكها بوجود ضمانات حقيقية تُلزم ذراع إيران بتنفيذ شروط ومحددات الهدنة ووقف خروقاتها المتكررة، والتي كان آخرها العمل الإجرامي الذي راح ضحيته ثلاثة شهداء وعدد من الجرحى من قواتنا المسلحة الجنوبية أثناء أداء واجبهم في محور يافع، ومشددة أيضا على أهمية تنفيذ الشروط السابقة للهدنة، ووضع ضمانات حقيقية لأي اتفاقيات لاحقة.

كما جددت الهيئة في اجتماعها، الذي حضره عدد من وزراء المجلس في حكومة المناصفة، تأكيدها على أهمية تمكين أبناء محافظة حضرموت من إدارة شؤون محافظتهم في شتى المجالات، وحقهم في الاستفادة من ثرواتها، وتأمينها، وحمايتها بعيدا عن تدخلات أي قوى سياسية، وكذا تأييدها للمطالب المشروعة للحشود الجماهيرية التي خرجت في وادي حضرموت للمطالبة باستكمال اتفاق الرياض وإخراج القوات اليمنية المتواجدة في مناطق الوادي ونقلها إلى جبهات المواجهة مع مليشيا الحوثي.

وحثت الأجهزة الأمنية على ضرورة اليقظة الأمنية، والاستعداد التام لمواجهة المؤامرات التي تستهدف السكينة العامة، والأمن والاستقرار بالعاصمة عدن، مطالبة قيادات القوات العسكرية والأمنية كافة، ببذل المزيد من  الجهود لترسيخ الأمن والاستقرار وإحباط كل المخططات الإرهابية التي تستهدف العاصمة عدن بشكل خاص والجنوب بشكل عام.