نجاة قياديَين أمنييَن من عملية اغتيال في المحفد

الجنوب - الخميس 17 نوفمبر 2022 الساعة 05:38 م
المحفد، نيوزيمن، خاص:

نجا اثنان من أبرز القيادات الأمنية المشاركة في عملية تأمين مديرية المحفد، بمحافظة أبين، إثر انفجار عبوة ناسفة زرعتها عناصر تنظيم القاعدة لحظة مرور موكبهما في طريق عام بالمديرية.

وبحسب مصادر أمنية لـ"نيوزيمن" فإن عبوة ناسفة جرى تفجيرها عن بعد، لحظة مرور موكب عسكري تابع للقياديين فهد المرفدي، قائد قوات الطوارئ بالحزام الأمني، وسمير المشوشي قائد كتيبة في اللواء الثالث دعم اسناد.

وأشارت المصادر إلى أن الانفجار أسفر عن إصابة 3 من الجنود المرافقين، في حين نجا المسؤولان الأمنيان من عملية الاستهداف الإرهابية. وجرى نقل المصابين إلى مستشفى المحفد العام قبل أن يتم نقلهم إلى أحد مستشفيات مدينة عتق بمحافظة شبوة المجاورة.

ويحاول تنظيم القاعدة الإرهابي، عبر حرب المفخخات الانتقام من القوات الجنوبية التي تمكنت من تطهير مناطق محافظة أبين ودحر خلايا التنظيم من أهم المواقع والمعسكرات التي كان يتخذها ويتمركز فيها على مدى سنوات ماضية.

وتعد قوات الحزام الأمني وقوات الدعم والإسناد، إحدى أبرز القوات الأمنية المكلفة بتأمين مديرية المحفد، وتعرضت هذه القوات لسلسلة من الهجمات الغادرة عبر عبوات ناسفة استهدفت تحركاتها داخل المديرية وضواحيها. وأسفرت تلك الهجمات عن مقتل وإصابة عدد من الجنود.

العمليات الإرهابية المتكررة دفعت بقيادة قوات الحزام الأمني قبل أسابيع إلى إرسال كتيبة من قوات الطوارئ كتعزيز للقوات المتمركزة في مديرية المحفد، وإسناد عمليات التعقب والتمشيط التي تقوم بها القوات لتعقب خلايا القاعدة في المناطق النائية الواصلة بين المحفد وشبوة.