البرتغال تلاقي غانا والبرازيل تواجه صربيا في ختام الجولة الأولى لكأس العالم 2022

رياضة - الخميس 24 نوفمبر 2022 الساعة 11:17 ص
عدن، نيوزيمن:

تفتتح اليوم الخميس، مواجهات الجولة الأولى من المجموعة السابعة لبطولة كأس العالم قطر 2022، حيث يواجه المنتخب السويسري نظيره المنتخب الكاميروني، على أرضية استاد الجنوب. 

وستكون هذه أول مباراة بين سويسرا والكاميرون في التاريخ، وتأهلت سويسرا إلى نهائيات كأس العالم للمرة الثانية عشرة، وستكون المواجهة الثانية لمنتخب سويسرا أمام منتخب إفريقي في كأس العالم، فيما تأهلت الكاميرون إلى نهائيات كأس العالم للمرة الثامنة، وهو أكبر عدد من مرات التأهل لمنتخب إفريقي إلى المونديال، كما لعبوا مباريات في كأس العالم أكثر من أي دولة أفريقية أخرى (23 مرة). 

وضمن نفس المجموعة تبدأ البرازيل رحلتها نحو النجمة السادسة واللقب الأول لكأس العالم منذ 2002، باختبار حقيقي بمواجهة المنتخب الصربي. 

وبعد المشوار الرائع الذي حققته في تصفيات أمريكا الجنوبية التي أنهتها في الصدارة بـ14 فوزًا و3 تعادلات دون هزيمة، تبدو البرازيل من أبرز المنتخبات المرشحة للفوز باللقب، لا سيما في تألق معظم نجومها على رأسهم نيمار وفينيسيوس جونيور ورودريجو.

ولن تكون المهمة سهلة للبرازيل أمام منتخب منظم يضم مجموعة من النجوم مثل فلاهوفيتش وزميله في يوفنتوس، فيليب كوستيتش، وصانع ألعاب أياكس دوشان تاديتش، ومحور وسط لاتسيو سيرجي ميلينكوفيتش سافيتش.

وبعدما كان مركز الثقل أينما حل، بات رونالدو يشكل عبئاً حتى على المنتخب الوطني، بعد الهجوم الذي شنه على فريقه مانشستر يونايتد الإنجليزي ومدربه الهولندي إيريك تين هاج، ما يجعل البرتغال مُثقَلة بهَمِّهِ في مستهل مشوارها في مونديال قطر الذي تبدأه اليوم الخميس ضد غانا.

وفي خطوة تعتبر "انتحارية" في عالم الاحتراف، قرر رونالدو شنّ حرب على فريقه يونايتد ومدربه تين هاج بسبب تهميشه في "الشياطين الحمر"، وذلك قبل انطلاق نهائيات المونديال القطري، فكان تخلي فريقه عنه متوقعاً مساء الثلاثاء.

وبالنسبة للاعب بحجم رونالدو الذي كان صورة المنتخب لقرابة عقدين من الزمن بمبارياته الـ191 وأهدافه الـ117 (رقم قياسي دولي)، أن تخوض بطولة بحجم كأس العالم وكثيرون يتحدثون عن ضرورة ألا يشركه المدرب فرناندو سانتوس أساسياً كي لا يؤثر على أداء المنتخب، فهذا مؤشر كبير جداً على حجم المشكلة التي أوقع نفسه بها أفضل لاعب في العالم خمس مرات.

ويخوض رونالدو مشاركته الخامسة في كأس العالم التي يفتتحها أبطال أوروبا 2016 ضد غانا في المجموعة الثامنة، فيما تلعب الأوروجواي مع كوريا الجنوبية في اللقاء الثاني.

وفي مجموعة مفتوحة يصعب التكهن بنتائجها، سيحاول رونالدو أن يصبح أول لاعب يحرز هدفاً على الأقل في خمس نسخ مختلفة لكأس العالم (من 2006 إلى 2022)، ليتفوق على أسماء عظيمة أمثال الأسطورة البرازيلية بيليه والألمانيين ميروسلاف كلوزه وأوفه زيلر.

وعلى الورق، من المتوقع أن تكون أوروجواي، بطلة العالم 1930 و1950، المنافسة الرئيسة على صدارة المجموعة والفوز على كوريا الجنوبية اليوم الخميس على ملعب المدينة التعليمية ضد فريق يعتبر الحلقة الأضعف، سيحدد وتيرة الصراع ويمنح "لا سيليستي" الدفع اللازم لمحاولة الوصول إلى ثمن النهائي للمرة الرابعة توالياً، رغم أن المنتخب الأمريكي الجنوبي لم يعد متوهجاً كما كان قبل أربع سنوات بعد أن بات نجما الهجوم لويس سواريز وإدينسون كافاني في سن الخامسة والثلاثين.