قتل وإخفاء وتعذيب.. تقرير حقوقي يفند إرهاب الحوثي والإخوان بحق أبناء شبوة

الجنوب - الأحد 27 نوفمبر 2022 الساعة 10:29 ص
عدن، نيوزيمن:

فندت منظمة حقوقية، غير حكومية، جملة من الانتهاكات التي ارتكبتها ميليشيات الحوثي -ذراع إيران في اليمن، وقوات أمنية وعسكرية موالية لتنظيم الإخوان المسلمين بحق أبناء محافظة شبوة، جنوب شرق البلاد.

ونظمت منظمة حق للحقوق والحريات، مؤتمراً صحفياً، لإشهار تقرير حقوقي بعنوان "جرائم وانتهاكات ميليشيا الإخوان والحوثي في شبوة خلال الفترة من أغسطس 2019 ـ أغسطس 2022".

ورصد التقرير الحقوقي ارتكاب ميليشيا الإخوان نحو (3727) حالة انتهاك ضد أبناء شبوة، منها (1524) جريمة وانتهاكا ضد المدنيين من بينها (33) جريمة قتل و(1048) جريمة إخفاء قسري وسجون سرية وتعذيب وحشي و(61) جريمة مداهمات، و(137) قرارا تعسفيا، و(13) حالة اعتقال تعسفي طالت الإعلاميين والناشطين.

وأوضح التقرير أن هناك سجونا سرية، تابعة لوحدات أمنية كانت تتمركز في مناطق في محافظة شبوة، وتم اقتياد الكثير من المختطفين والمعتقلين إلى تلك السجون.

ووثق التقرير أن (18) جريمة إرهابية ارتكبتها العناصر الإرهابية لتنظيم القاعدة، وشهدتها محافظة شبوة وراح ضحيتها عدد من المواطنين والمدنيين وأضرت بالمصالح العامة والخدمية والاقتصادية.

وكشف التقرير ارتكاب المليشيات الحوثية (69) جريمة وانتهاكا في مديرية عسيلان وبيحان خلال سبتمبر 2021- أغسطس 2022م أثناء فترة سيطرتها على تلك المناطق أو بعد تحريرها. توزعت تلك الانتهاكات بين القتل والاعتقالات والتعذيب واستهداف منازل المواطنين.

وطالب التقرير بضرورة تحمل المجلس الرئاسي والحكومة والمجلس الانتقالي وأجهزة القضاء والنيابة والسلطة المحلية، المسؤولية الأخلاقية والقانونية في محاسبة المتورطين في ارتكاب تلك الجرائم وتقديمهم للمحاكمة العادلة، كما طالب بتعويض الضحايا وجبر الضرر عما لحقهم من أضرار.

وخلال المؤتمر جرى عرض فيلم توثيقي عن الجرائم التي ارتكبت في محافظة شبوة من قبل ميليشيا الحوثي والإخوان، وانتهاكات حقوق الإنسان والسجون السرية وشهادات حية لعدد من  الضحايا.

وعبرت المنظمة في المؤتمر الصحفي عن إدانتها  للجرائم وكافة الانتهاكات التي ارتكبت من قبل القوات الحوثية والموالية للإخوان والجماعات الإرهابية، بحق أبناء محافظة شبوة.

وطالبت المنظمة  بفتح تحقيقات شاملة وضبط ومحاسبة مرتكبيها، والمطالبة بمعالجة الجرحى وجبر ضرر الضحايا، مشيدة بدور السلطات المحلية والقوات الجنوبية وقوات التحالف العربي في عمليتي سهام الشرق في أبين وسهام الجنوب في شبوة، وما حققته تلك العمليتان من إنجازات في سبيل تعزيز الأمن والاستقرار ودحر خطر الإرهاب من مناطق أبين وشبوة.