ملك الأردن يستقبل رئيس مجلس القيادة الرئاسي

السياسية - الاثنين 28 نوفمبر 2022 الساعة 04:30 م
الأردن، نيوزيمن:

أكد جلالة الملك عبدالله الثاني موقف الأردن الداعم للشعب اليمني الشقيق وللجهود المبذولة من أجل التوصل إلى حل سياسي يعيد الأمن والاستقرار لليمن.

وأشار جلالته خلال استقباله رئيس مجلس القيادة الرئاسي رشاد العليمي في قصر الحسينية، اليوم الاثنين، إلى ضرورة إنهاء الأزمة في اليمن، بما يضمن وحدته واستقراره وسلامة أراضيه، لافتا إلى دعم الأردن للجهود المبذولة لتجديد الهدنة اليمنية.

ووفقا لوكالة الأنباء الأردنية" بترا" أن اللقاء تناول العلاقات الأخوية بين البلدين الشقيقين، وآخر المستجدات الإقليمية والدولية.

وجرى التأكيد على مواصلة التنسيق والتشاور حيال مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك، بما يحقق مصالح البلدين ويخدم القضايا العربية.

من جهته، أشاد رئيس مجلس القيادة الرئاسي اليمني بالجهود التي يبذلها الأردن بقيادة جلالة الملك في سبيل إنهاء الأزمة اليمنية، مؤكدا تقديره للدور الأردني ودعوته في كل المحافل الدولية للتوصل إلى حل سياسي يفضي إلى استعادة أمن اليمن واستقراره.

ووصل رئيس مجلس القيادة الرئاسي رشاد العليمي، الاثنين، إلى العاصمة الأردنية عمان، في زيارة رسمية، لبحث الجهود المشتركة لردع التهديدات الحوثية لأمن البحر الأحمر وإمدادات التجارة العالمية والسلم والأمن الدوليين.

ويرافق رئيس مجلس القيادة الرئاسي، عضوا المجلس، العميد طارق محمد عبدالله صالح، وعبدالله العليمي.

وبحسب وكالة الأنباء اليمنية سبأ، فإن رئيس مجلس القيادة الرئاسي بحث خلال الزيارة مستجدات الوضع اليمني وتداعياته الإقليمية والدولية، والجهود المشتركة لردع التهديدات الحوثية الإرهابية لأمن البحر الأحمر وإمدادات التجارة العالمية والسلم والأمن الدوليين.

وأضافت الوكالة إن رئيس المجلس أعرب عن ثقته في أن تمثل هذه الزيارة دفعة إضافية لتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين في مختلف المجالات، مشيدا بالتسهيلات الأردنية الإنسانية المقدمة لآلاف اليمنيين الفارين من الحرب.