وضاح العوبلي

وضاح العوبلي

تابعنى على

شهداء وجرحى الجيش بحروب صعدة.. رسالة لقيادة الشرعية

الخميس 28 أبريل 2022 الساعة 11:58 م

شهداء ومعاقو الجيش في الحروب الست ضد الحوثي في صعدة، تم التنكر لهم ولتضحياتهم وما قدموه، بمنح الحوثي وثيقة اعتذار مُهينة ومُذلة في مؤتمر الحوار الوطني.

واليوم يجري تهميشهم والتنكر لهم وتجاهل تسليم مستحقاتهم، امتداداً لذات الانطباع الذي أسسته وروجت له القوى الانتهازية بادعائها أن هؤلاء ضحايا خاضوا حروباً عبثية لصالح النظام آنذاك.

ألم تصلوا لقناعة بعد انقلاب الحوثي الذي دشنه قبل أن يجف مداد اعتذاركم له وما زال إلى اليوم، بأن أولئك الشهداء قدموا أرواحهم في معركة وطنية خالصة، قدموا فيها الغالي والنفيس وعن وعي تام ومسبق بالخطر الحوثي الذي ضحوا لدفعه وإسقاطه عن بلدهم وشعبهم في مراحله المبكرة!؟

وهل من الوطنية والمنطق أن نجازيهم بهذا الإهمال والتنكر واللامبالاة؟

رسالة عاجلة إلى مجلس القيادة الرئاسي:

نعتقد أن شهداء الجيش الذين وهبوا أرواحهم خلال الحروب الست في صعدة، لا يقلون أهمية عن الشهداء الذين ارتقوا في المعركة القائمة منذ سبع سنوات ضد المشروع الحوثي نفسه.

ومن المعيب أن يتم تقديم خدمة للحوثي، باستمرار تجاهلكم لرواتب شهداء الحروب الست، امتداداً للتجاهل الذي طالهم من أسلافكم في قيادة الشرعية على مدى ما يقارب عقدا من الزمن.

هؤلاء الشهداء لهم أسر وعوائل تعاني أشد المعاناة مع أنهم في طليعة المستحقين الواجب علينا رعايتهم والاهتمام بهم، ونتمنى أن يضطلع  المجلس الرئاسي والحكومة ببحثه واتخاذ القرار بشأنه وبشكل عاجل، رداً  لاعتبار تلك التضحيات البطولية.

*من صفحة الكاتب على الفيسبوك