د. محمود السالمي

د. محمود السالمي

تابعنى على

المجلس الرئاسي وتصحيح منظومة الحكم

الأحد 15 مايو 2022 الساعة 07:40 م

توفرت فرصة ودعم داخلي وخارجي كبير للرئيس هادي أن يصحح أخطاء مرحلة علي عبدالله (صالح)، وأهمها الفساد والمحسوبية والعصبية، لكنه فضل أن يستمر بنهج الرئيس السابق فبلغ الفساد والمحسوبية والاستهتار وعدم المبالاة في عهده أضعاف مما كانت في عهد سلفه.

والآن تتوفر فرصة كبيرة للمجلس الرئاسي في تصحيح منظومة الحكم وتطهيرها من الفساد والمحسوبية والفوضى، والناس والظروف داخل البلد مهيأة جدا لذلك.

 فهل سيفعلها المجلس أم سيفضل أن يكون امتدادا لمرحلة هادي وربما أسوأ منها؟

 ثلاثة أشهر ستكون مدة كافية ليعرف الناس من هو المجلس.

*من صفحة الكاتب على الفيسبوك