أحمد سيف حاشد

أحمد سيف حاشد

تغاريد غير مشفرة: نهب وفساد..

الثلاثاء 17 مايو 2022 الساعة 04:32 م

(1)

لماذا يتضاعف الفساد في صنعاء باختصار شديد؟؟

لأن النظام  المعمول به هو:

 اجبِ.. انهب.. اسرق.. افسد.. لا يهم كيف ومن أين واي ظلم  ترتكب؟!

المهم  هو اعطني نصيبي أولا، وضاعفه كل مرة، وخذ حصتك، وسوف ازيدها لك كل مرة.. وانا بدعمم ولن احاسبك، بل انا حارسك وحاميك.. وازيدها لك تعيين وترقية. 

هكذا يتم اطلاق يد الفاسدين والنهابة واللصوص..

 وهكذا يتضاعف الفساد والنهب واللصوصية..

هذا بعض من الواقع المر الذي يحدث للأسف الشديد..

 لا اقصد هنا مجلس نواب صنعاء، بل اقصد سلطة صنعاء برمتها.

(2)

يتدارس بعض أعضاء مجلس نواب صنعاء تشكيل كتلة جديدة في المجلس تعمل على الوقوف والتصدي للفساد في المجلس والإعداد والتهيئة لانتخابات هيئة رئاسة جديدة في الانتخابات القادمة والمنافسة فيها وعدم الالتزام بأي توجيهات حزبية حيال هذا الأمر..

(3)

طرحتُ موضوع إدراج قضية رواتب الموظفين والمعلمين، وقضية الطلاب المتفوقين المقصيين من الدراسة في المعهد العالي للقضاء، وموضوع مناقشة الحسابات الختامية للمجلس بجلسة علنية، غير أن هيئة رئاسة مجلس نواب صنعاء استبعدت وتهربت بإصرار وعمدية في عدم إدراج تلك القضايا من جدول أعمالها.

ولذلك إذا استمرت هيئة رئاسة مجلس نواب صنعاء بأشخاصها عبدالرحمن الجماعي وعبدالسلام هشول ويحيى الراعي في هذا الاستبعاد سوف أعتصم في قاعة المجلس حتى يتم إدراجها في جدول أعمال المجلس.

أرفض أن تلغي الخفة والاستخفاف وجودي.

أريد فقط مساندتكم حال اعتصامي..

(4)

علقت لجنة الزراعة في مجلس نواب صنعاء عملها احتجاجا على تغيير مدير عام اللجنة وسكرتارية اللجنة دون علم رئيس اللجنة ومقررها وهو ما يتعارض مع لائحة المجلس التي لطالما أمعنت هيئة رئاسة المجلس والامانة العامة على استباحتها وتعطيلها.. علما أن هيئة الرئاسة والامانة العامة نفسها كانت مخرجات باطلة تتصادم مع الدستور والقانون واللائحة..

(5)

مجلس نواب صنعاء بدلا من مناقشة الغلاء والرواتب المنقطعة والفساد والنهب يناقش تحسين مستوى تحصيل الضرائب!

إنه توجه السلطة وهيئة رئاسة المجلس.

(6)

بدلا من مناقشة فتح الطرق والمعابر، مجلس نواب صنعاء يناقش مشروع قانون الأرصاد الجوي..

هكذا تهرب هيئة رئاسة المجلس من استحقاقات مناقشة قضايا الناس الى قضايا بعيدة جدا عن تلك القضايا والاستحقاقات..

(7)

بدلا من مناقشة المقطوعة رواتبهم من ضباط الأمن والدفاع، مجلس نواب صنعاء يناقش مشروع تنظيم شركات الحماية والحراسات الامنية الخاصة..

هكذا تتهرب هيئة رئاسة المجلس من القضايا التي تهم الناس إلى إصدار "القوانين" التي تخدم اصحاب الشركات الامنية الجديدة..

بخ.. بخ لأصحاب الشركات الأمنية الجديدة..  

هذه مهمة هيئة رئاسة مجلس نواب صنعاء لا استثني منهم أحدا.

(8

رئيس الرئيس في مجلس نواب صنعاء بيقول لي:

القادم اعظم

ماذا يقصد؟!

(9)

عندما طالب النائب خالد الصعدي بمناقشة الحسابات الختامية للمجلس في قاعة البرلمان ورفض ان يتم ذلك بجلسة سرية واصراره على جلسة علنية اعلن رئيس المجلس من منصة المجلس بتوقيف راتب النائب الصعدي وهو ما يتعارض ويتصادم مع الدستور والقانون ولائحة المجلس بل ومع الحياء ايضا..

إن مثل هذا التصرف لم يحدث في اي برلمان في العالم غير مجلس نواب صنعاء..

عهد قليل الحياء بل عديم الحياء..

(10)

لقاء نيابي ثلاثي ضم النواب الزنم والصعدي وحاشد تم فيه مناقشة الوضع الداخلي لمجلس نواب صنعاء وفي ظل عدم استجابة هيئة الرئاسة لعدد من المطالب تم الاتفاق على عدد من الخطوات القادمة التي تهم مصلحة المجلس وتحسين أدائه الرقابي.

(11)

مر شهران ليتحقق حل لتفصيل صغير من ألف مشكلة والف معضلة؛ وهذا معناه وبهذا الإيقاع الزاحف زحف السلحفاة نحتاج الف هدنة والف سنة للوصول للسلام وتطبيع الأوضاع..

هذه "المعللة" ستهلك بقية اعمارنا ونتلاشى الى تراب قبل ان يتحقق اي سلام، بل هو في الحقيقة تمزيق لليمن وتكريس لأمر واقع مستدام إلى ما شاء الله..

(12)

صلينا صلاة الغائب على روح الشهيدة شيرين أبو عاقلة والتي أمّنا فيها إمامنا ومولانا القاضي أحمد الخبي غير أن الجديد فيها هو الدعاء الذي كان من طراز جديد.

*من صفحة الكاتب على الفيسبوك