الموجز

حمود منصرحمود منصر

حاشد.. القبيلة الباغية

مقالات

2019-03-10 23:09:44

قبائل حاشد التي حكمت اليمن خمسين عاماً بالشيخ الأحمر، وعلي عبدالله صالح، وعلي محسن الأحمر، والإخوان المسلمين، والزنداني، ودراويش الإصلاح، تحت شرعية ثورة سبتمبر، بعد أن صادرتها في انقلاب 5 نوفمبر عام 1967، اليوم ومنذ عام 2014، تبيع الثورة، والجمهورية، وسبتمبر، وتعود إلى عهود الظلام والعبودية، وموالاة سيدها الإمام القادم من ضحيان.. تبيع بالتجزئة، تخون نفسها، والشعب اليمني.

حاشد (الأحمر، وجليدان، والمشرقي، وأبو شوارب، والوروري، وغيرهم كثر، خانوا بعضهم، وباعوا أنفسهم للطاغوت، وخانوا حجور الثائرة في كشر).

حاشد القبيلة الباغية، اجتماعياً، وعسكرياً، واقتصادياً، اختزلت الثورة، وسبتمبر، والجمهورية والوحدة في شخوصها، ورموزها، دون غيرهم في الشمال والجنوب، وانفضحت في لحظة تاريخية فاصلة..

حاشد حكمت اليمن بالعصيمي، والحاوري، والهمداني والسنحاني، والقشيبي، وأبو شوارب، والقمش، وأبو حورية، وعاطف، والمشرقي، وألقاب أخرى لا تحضرني.. واليوم تبيع في حجور، وتخون في صنعاء، وتتاجر وتساوم في الرياض، والدوحة، ومسقط، وأبو ظبي، واسطنبول، وكأن اليمن حاشد..

هذه القبيلة أفسدت الجمهورية، وأعاقت بناء دولة في اليمن على مدى نصف قرن، واستغلت الثورة، والجمهورية، ومارست الظلم والطغيان في كل اليمن، ولا يزال آخر رموزها الحاكمة علي محسن يتدثر رداء الطائفية القبلية، والتعصب الحزبي تحت غطاء الشرعية، لا يرى في اليمن أبعد من حاشد، ولا في الشرعية أبعد من الإصلاح.

*من صفحة الكاتب في (الفيس بوك)

-->