الموجز

حسام ردمانحسام ردمان

اليمن.. سيناريوهات متوقعة بعد هجمات بقيق

مقالات

2019-09-15 16:18:17

يمكن ترقب التداعيات الأولية لهجوم أرامكو على مستويين:

أولاً: حوار "ترامب - روحاني".. الرئيس الأمريكي كان قد أقال بولتون كي يهيئ إدارته للقاء وشيك مع زعماء طهران.
واليوم تصريحات بومبيو تفيد بأن الهجوم النفطي سوف يعطل -أو يبطئ على الأقل- أي تقارب إيراني أمريكي محتمل.

أما إن صحت الأنباء الصحفية عن أن الطائرات المسيرة انطلقت من العراق وليس اليمن، فإن المنطقة ستكون مقبلة على موجة تصعيدية جديدة لا تقل خطورة عما حدث في يوليو الماضي.

أما المستوى الثاني، فيتعلق بالأزمة اليمنية؛ من جهة تنامي تهديدات العدو المشترك.. من شأنه أن يساعد في ترميم التشظيات للمعسكر "المناوئ للانقلاب"، وهذا يعني أن حوار جدة يكتسب عوامل أخرى للنجاح.

ومن الجهة الأخرى فإن انخفاض الإنتاج النفطي السعودي إلى النصف -وفي حال تطور من مجرد إجراء تقني عاجل إلى أداة سياسية للضغط على الحلفاء والخصوم- فمن شأنه أن يحلحل الفيتو الدولي والأممي حول الحديدة.

وقد يتيح ذلك للتحالف العربي والشرعية اليمنية -إذا أحسنوا استغلالها سياسياً- فرصة ذهبية لاستئناف معارك الساحل الغربي وتصفية أي نفوذ إيراني في حوض البحر الأحمر.

* من صفحة الكاتب على (الفيسبوك)

-->