الموجز

مروان الجوبعيمروان الجوبعي

حكومة اللصوص وجروب "واتس آب" الرئاسي!!

مقالات

2020-05-01 23:46:31

ضحكت وأنا أسمع مقطعاً لمقابلة أنيس منصور على قناة الجزيرة يقول فيه "نحن معنا جروب رئاسي على "واتس آب" نجتمع فيه مستشارين ومدراء مكاتب....".

دولة "الواتس آب" عايشين الدور.

* * *

ليست المشكلة في تفشي فيروس كورونا، المشكلة الأكبر في تفشي الغباء.

لو أن هناك عاقلا يحب عدن حقيقة لأدرك أن الكارثة ليست في عدن فقط ولا في الجنوب فقط هي مشكلة الجميع وكارثة على الجميع..

لا تقزموا عدن بعقليتكم التافهة وتتحدثوا باسم عدن وأن الكارثة في عدن فقط أو كارثة تستهدف العدانية وأن باقي اليمنيين لا علاقة لهم بهذه الكارثة أو عايشين بالنعيم.

ربما عدن محظوظة لأن الانظار مسلطة عليها وهناك استعدادات لمواجهة الكارثة أما لحج على سبيل المثال يموت الناس فيها ولا يدري أحد أن الفيروس يحصد أرواح أهاليها.

لا تكونوا أنانيين لأن ثقافة عدن وعقلية العدانية الحقيقيين أكبر من أن تكون هكذا.

الجميع في قارب واحد ولستم وحدكم في هذا القارب.

* * *

ستتوقف الحكومة واللصوص عن المطالبة بالعودة إلى عدن خلال هذه الفترة، مفضلة البقاء في الخارج حتى إشعار آخر.

ستفعلها كما فعلتها بالحرب عندما هربت وتركت المدينة فريسة للحوثيين.. هي فقط تفكر بالعودة أيام العوافي!

* * *

بالمناسبة قرأت منشورا للصديق هاني الجنيد يتساءل فيه "لماذا لم يتحدث الربع عن الاحتلال التركي لليمن؟".

مش عارف بالضبط ماذا حدث وماذا قيل في حلقة الربع.. لكن بقول لكم بقصة حصلت معي قبل أيام عندما سألني صديق سوداني:

"من أين أنت من اليمن من الجنوب أو الشمال؟".

أجبت "من الجنوب".

حينها علق مباشرة "الجنوب تاريخيا تداول عليه الاحتلال أما الشمال لم يدخله احتلال بالتاريخ".

ضحكت على تعليقه هذا وسألته "من فين حصلت على هذه المعلومة التاريخية؟".

قال: "من أبناء الشمال كلهم يقولوا كذا".

طبعا كل زملائه من الشمال وهذه الصورة التي نقلوها عن اليمن، حسب وصفه لي.

كما يتداول الناس نكتة عن الشيخ الأحمر وهي أقرب الى الواقع للتعبير عن عقلية المجتمع هناك، عندما سأله المذيع عن البطالة في اليمن وأجابه "من نقيل يسلح ومطلع ابطال ومن نقيل يسلح ومنزل أقل منهم بطولة".

وهذا أيضا يكون إجابة لأغلب الناس البسطاء في الشمال عندما يتعلق الأمر في الجنوب، ببساطة وتلقائية يقولون "الشمال ابطال أما الجنوب اقل بطولة".

ما علينا من هذه التفاصيل لنعود إلى أصل الموضوع ونطرح سؤالا من أين جاءت الأسر الفارسية والتركية لليمن لتتربع هي أرقى المراتب الاجتماعية في الشمال فتكون هي العمود الفقري لأي دولة تقام في الشمال سواء بدولة الإمام أو بدولة الجمهورية؟

* جمعه نيوزيمن من منشورات للكاتب على صفحته في الفيس بوك

-->