عادل البرطيعادل البرطي

ثوروا أيها الجياع

مقالات

2020-12-12 16:49:15

كلكم يا أبناء اليمن وخاصة تعز يجب أن تثوروا لكرامتكم أولا ولحياة أطفالكم ثانيا، وسأنادي كل قطاع منكم على حدة..

إلى قطاع المعلمين والتربويين.. ثوروا فان رواتب اطفالكم يتم الاستقطاع منها شهريا بموجب اتفاق بين نقابة الاصلاح وحكومة ومليشيا الاصلاح في تعز وبمحاضر رسمية دون أي مستند قانوني وهذه الاموال المستقطعة من رواتب اطفالكم تذهب إلى مقراتهم ليتم تمويل الانفلات الامني من قبل عصاباتهم وكلكم يعلمها.

إلى قطاع عمال النظافة.. ثوروا فان الموارد التي يفترض ان تسلم من عائداتها مرتبات اطفالكم من عائدات الاسواق وغيرها تذهب إلى جيوب المفصعين ومنها إلى مقرات الاصلاح ليتاجروا بدماء اطفالكم وجوعهم. 

إلى قطاع الجيش.. ثوروا فان مرتباتكم الضئيلة تستقطع منها الكثير لتذهب إلى شراء فلل واراض لقادة التنظيم الإرهابي بينما انتم واولادكم تتضورون جوعا وتهانون من قبل بلاطجتهم في شوارع المدينة وتقتلون ثم لا يلتفت اليكم بل ان من يقتلكم يصبح في عرف المقر قائدا ويحمل عنكم الرتب. 

إلى قطاع الاطباء.. ثوروا فانكم كل يوم وانتم ضحية لاقتحام مرافقكم واهانتكم وانتم تؤدون مهنتكم الإنسانية من قبل مليشيا المقر ويتم تصفية الآدمية امام اعينكم.

إلى قطاع القضاء والمحامين.. ثوروا فانكم اصبحتم هدفا لكل مارق من القانون وزعيم عصابه وكل يوم يهتك شرف قاض أو محام في تعز من قبل مرتزقة المقر ولا عدالة تنصفكم.

إلى قطاع الصحفيين.. ثوروا فحياتكم اصبحت في خطر بعد ان تم تجريمكم من قبل قيادات هذه المليشيا بسبب مواقفكم من رفض ملشنة الجيش والانفلات الامني وهو ما جعلكم هدفا مشروعا لكل بلطجي يحمل بندقية.

إلى الباعة المتجولين.. ثوروا فان معايشكم وبسطاتكم التي تحاولون من خلالها كسب لقمة عيش كريمة لاولادكم اصبحت مرتعا لهؤلاء المليشاويين وتحت غطاء قادتهم في المحور والالوية وقد قتل من قتل منكم في شوارع المدينة، فلم يلتفت اليهم احد بل حملتم الوزر وكأنكم من اعترضتم رصاصات الرحمة من قبلهم.

إلى طلاب المدارس والجامعات.. ثوروا فان التعليم في اليمن وفق للمعايير الدولية اصبح في اخر صف لرداءة التعليم وهو ما يعني عدم قبول شهاداتكم في الجامعات الدولية وعدم الاعتراف بكم كطلاب علم بعد ان قام الاصلاح بتفريغ مدارسكم الحكومية من المدرسين وتفريغهم لمدارسهم الخاصة نكاية بالفقراء أو اعطائهم رتبا عسكرية ليتركوكم للضياع.

إلى كل مواطن تعزي.. ثوروا بعد ان اصبح اطفالكم لقمة سهلة للوحوش الآدمية لبلاطجة الاصلاح وبعد ان اصبحت البيوت مشاعا لحملاتهم الليلية القذرة والتي اتضح انها فقط لهتك اعراضكم.

ثوروا الآن حياتكم لا تساوي في مقرات الإصلاح طلقة من بندقية بلطجي في شوارع مدينتكم التي اصبحت ملاذا للارهاب. 

ثوروا فانتم واولادكم من ستكونون اول الموتى بعد ان سلبت موارد محافظتكم وجيرت لجيوب قادتهم.

ثوروا، فإن لم تثوروا فلن يجد اطفالكم غدا لقمة من كسرة خبز يابس بعد ان انهارت العملة وطغى الغلاء على كل شيء في مدينتكم. 

ثوروا.. فإن الله لم يخلقكم لتستعبدوا من قبل تجار الدين والدماء ولتكونوا ضحية لمخططهم في العمالة للغرب والماسونية العالمية في شخص اردوغان وتنظيم الإرهاب.

-->