خالد سلمان

خالد سلمان

تابعنى على

حرب اليمن.. الحل مرهون بالملفات الإقليمية

منذ 53 يوم و 20 ساعة و 5 دقيقة

على حربنا أن تنتظر:

- حل الملف النووي الإيراني. 

- تطبيع العلاقات الإمريكية الأوروبية مع طهران. 

- التفاهمات السعودية مع فيلق القدس، الممسك بملف الحرب في اليمن. 

على حربنا أن تنتظر عملية تبادل الملفات، من العراق وسوريا وحتى أفغانستان. 

على الحرب في اليمن، أن تحبس أنفاسها، وتترقب آفاق حل ملف الحرب الليبية، وإعادة إنتاج مخرجاته في اليمن. 

على حربنا أن تراقب إنعكاسات التقارب التركي المصري، على تخفيف حدة الاندفاعة التركية، لدعم أحد أطراف الشرعية، والبحث لها عن موطئ قدم. 

على حربنا أن تتكوم على نفسها، بانتظار ما ستسفر عنه المبادرات الإقليمية والأممية. 

على هذه الحرب أن تراهن على أن تصادم المصالح الروسية الأمريكية، ستؤدي إلى وجود روسي وازن، في ملف حرب اليمن. 

على هذا الشعب أن يموت، وهو يفكك خيوط الأزمات الدولية، علها تطرح بادرة حل، أو حتى بصيص أمل. 

على هذا الشعب أن ينتظر نتائج الصراعات البينية الداخلية، ربما تتعب البنادق، ويتجشأ المتحاربون  تخمة موت ودم، ويكفون عن الاسترسال في قتلنا. 

أخيراً.. على هذه الحرب أن تنتظر،  حتى "يونيو" موعد الانتخابات الإيرانية، ونتائجها بين اليمين واليمين. 

لا أحد يعرف ماذا علينا ان ننتظر بعد؟، ربما إنزال ستارة خشبة العرض، بعد إنهاء مراسيم دفن آخر رجل فينا.

*من صفحة الكاتب على الفيسبوك.