خالد سلمان

خالد سلمان

تابعنى على

جرائم العيسي.. من الشريك ومن المتواطىء ومن استلم الثمن؟

منذ 12 يوم و 2 ساعة و 29 دقيقة

العيسي نائب مدير عام مكتب الرئاسة، يرتكب جريمته بتواطؤ اكثر من جهة، من سلطة الموانئ إلى الحكومة.    

السفينة "ضياء" المحملة بالنفط متوقفة من عام 2015 قبالة ميناء عدن، ومعها اسطول سفن تتبع العيسي متهالكة وخارج المواصفات ومتناهية في القدم.

اسئلة تفرض نفسها، ما الذي جعل السفينة "ضياء" وبقية السفن، ست سنوات دون ان تفرض عليها غرامات رسو؟

لماذا بقوة القانون الذي يحدد مواصفات السفن الداخلة إلى الميناء، لم تُسحب هذه السفن، خارج المياه الإقليمية وحدود جغرافية ميناء عدن؟ 

من الشريك ومن المتواطىء ومن استلم الثمن؟

أخطر من كل جرائم الحرب، العيسي يدمر الأحياء البحرية مصدر قوت أبناء عدن، ويعلن أنه رئيس الرؤساء واقوى من كل القوانين والإجراءات، وفوق المساءلة. 

يجب سرعة سحب ما تبقى من سفن الموت، وفتح تحقيق، ومحاكمة العيسي امام محكمة دولية معنية بالبيئة.

*   *  *

في اليمن فقط يمكن ان تكون انت كل هذه الأشياء مجتمعة:

 رجل دين، لص نفط، تاجر سلاح، شريك حكم، مهرب ممنوعات، وربما حاكم بلاد..!

*  *  *

سرق نفط البلاد ودمر البيئة البحرية في حضرموت وعدن، ويقدم نفسه لحكم اليمن..!!

مطابق للمواصفات، فعلا العيسي يصلُح.

*   *  *

لا وقود لتشغيل كهرباء عدن، ولكن هناك بواخر للعيسي محملة بالوقود، لتدمير وتلويث احياء وبحار عدن. 

اسحبوا ما تبقى من السفن العشر، وحاكموا العيسي.

*جمعه "نيوزيمن" من منشورات للكاتب على صفحته في الفيسبوك.