حسين الوادعي

حسين الوادعي

تابعنى على

رحيل آخر المفكرين العرب

الاثنين 25 أكتوبر 2021 الساعة 07:35 م

حسن حنفي هو آخر المفكرين العرب اصحاب المشاريع الفكرية إلى جانب (الجابري، مروه، طيب تيزيني، طرابيشي).

وهو صاحب المشروع الأضخم من ناحية الطموح والكم.

حمل حنفي رؤية متضخمة حول دور مشروعه (إعادة بناء نهضة الأمة)، ولأجل ذلك طرح مشروعه الأضخم في ثلاث جبهات ممتدة:

 الموقف من التراث، والموقف من العصر، والموقف من الواقع، باعتبار الغرب والتراث والواقع هي الأطراف الثلاثة لنهوض العرب وردتهم.

في الجبهة الأولى التراث قدم آلاف الصفحات معيدا بناء علوم التراث جذريا.

أعاد بناء علوم الكلام في خمسة اجزاء (من العقيدة الى الثورة).

وأعاد بناء علوم القرآن والحديث والسيرة في ثلاثة اجزاء (من النقل الى العقل).

وأعاد بناء علم اصول الفقه في جزئين (من النص الى الواقع).

وأعاد بناء علوم الفلسفة في 3 أجزاء (من النقل الى الابداع).

وأعاد بناء علوم التصوف في 3 اجزاء (من الفناء الى البقاء).

حسن حنفي هو فيسلوف المتناقضات أيضا.. خميني وماركسي وجهادي.. ملحد وأصولي. فقيه وفيلسوف.. تراثي ومتغرب. يساري ويميني.. وتركيبات فكرية أخرى عصية على التركيب!

قرأته مبكرا في سني الجامعة وتأثرت برؤيته لليسار الإسلامي واعادة بناء العقيدة الإسلامي ونقلها من الوحي الى الواقع.. وتأثرت أكثر بناقديه الكبار: تلميذه نصر ابوزيد، وصديقه وخصمه فؤاد زكريا، ومحلله النفسي والنقدي جورج طرابيشي.

رحل حسن حنفي تاركا مشروعا ضخما لم يقرأ العرب منه إلا العناوين.

* من صفحة الكاتب على الفيسبوك