الوسط الصحفي يعرب عن فاجعته وعزاؤه في رحيل الصحفي محمد السياغي

الوسط الصحفي يعرب عن فاجعته وعزاؤه في رحيل الصحفي محمد السياغي

@ نيوزيمن السياسية

2013-08-01 14:10:00

خاص-نيوزيمن: أعرب الوسط الصحفي اليمني عن فاجعته بوفاة الصحفي في وكالة الأنباء اليمنية محمد السياغي بعد تعرضه لحادث مروري في أحد شوارع العاصمة صنعاء. آ ومثل نبأ إعلان وفاته الليلة الماضية صاعقة هزت جدران قلوب المحبين وزملاء المهنة الصحفية. آ ويجمع الوسط الصحفي على تزكية الزميل الراحل محمد السياغي ووصفه بأنه كان من " أكثر الناس طيبة وهدوءا ووقارا" وبأنه " صديق ودود". وكتب عنه زميله أحمد غراب " كم كان قريبا الى القلب مازلت اتذكر كل ابتساماته وضحكاته طوال سنوات من عملنا معا كنت اراه تقريبا كل يوم نجلس معا امام بوفية جميل وفي مقر صحيفة السياسية اتفاءل كثيرا بضحكته وهو يناديني يا غراب يا غراب .. هيا ايش قالوا ؟ الله يرحمك يا محمد". وأضاف " اليوم كانت فاجعة رحيله.. كان من اكثر الناس طيبة وهدوءا ووقارا مهما تحدثت عنه لن اوفيه حقه احبه الناس وأحبه كل من عرفه واحبه الله فاختاره الى جواره في العشر الأواخر من رمضان". وأعرب مدير مركز الإعلام الإقتصادي مصطفى نصر عن فاجعته برحيل الزميل الصحفي محمد السياغي، وقال" عزاؤنا أيها الصديق الودود انك خرجت من الصلاة الي منيتك لتنتقل الي جوار ربك وجنة الخلد ان شاء الله. رحمة الله تغشاك والصبر والسلوان لأهلك ومحبيك وإنا لله وإنا اليه راجعون". آ وتحدث عدنان الراجحي عن صدمته بخبر وفاة الزميل السياغي، واصفا إياه بأنه " كان من أروع الناس وصحفي هادئ ". وقال مدير العلاقات العامة والاعلام بوزارة العدل خالد محمد الدبيس بأعمل مندوباً لوكالة سبأ بالوزارة وكان جاداً في عمله متميزاً في تعامله. وتحدث الصحفي بصحيفة الاولى هاني المحويتي عن الزميل السياغي بالقول " لم يكن مجرد زميل فقد كان أخ وصديق للجميع وكان محباً للكل وقلبه مملوء بالحب والخير.. رحمك الله اخي محمد ورحيلك فاجعه كبيرة .. لن ننسى طيبتك ودماثة أخلاقك وحبك للآخرين .. رحمك الله وإلى جنة الخلد صديقي وحبيبي محمد". آ أما فؤاد العلوي فكتب عنه " كان مثالا للصحفي المثابر والمجتهد والصادق .. عزاؤنا لأنفسنا وللوسط الصحفي ولأقاربه وكل محبيه". وخاطب عبد السلام محمد، زميله الراحل بالقول " سيظل نضالك ونشاطك وحبك لعملك درس كبير لنا وستظل محفورا في ذاكرتنا ولن ننساك. رحمة الله وسلامه عليك حيا وميتا أيها الحبيب المخلص ". ويتحدث الصحفي بموقع نيوزيمن أحمد الزيلعي عن أنه " لم يصدق ما قالته خدمة سبتمبر نت عن نبأ وافاه الزميل محمد السياغي . وقال" مثل رحيل الزميل الودود محمد السياغي صاحب الإبتسامة الصادقة التي يهبها لمن يلقاها فاجعة حلت بالقلوب، وعزاؤنا فيه أن سليم القلب دمث الأخلاق رحيم بالجميع .. رحمة الله تغشاه ".