الخارجية اليمنية تنفى صحة تصريحات مساعد وزير الخارجية الإيرانى

الخارجية اليمنية تنفى صحة تصريحات مساعد وزير الخارجية الإيرانى

السياسية - الثلاثاء 13 أغسطس 2013 الساعة 06:00 م
نيوزيمن

نفى مصدر دبلوماسي مسئول بوزارة الخارجية اليمنية صحة ما جاء في التصريحات الأخيرة لـ حسين أمير عبداللهيان مساعد وزير الخارجية الإيراني للشئون العربية والأفريقية حول معرفة الحكومة اليمنية المسبق بوقت ومكان اختطاف الدبلوماسي الإيراني نور أحمد نيكبخت. وأكدت الخارجية في بيان صحفي له اليوم الثلاثاء أن السلطات الأمنية تعاملت فور علمها بالحادث للإفراج عن المختطف وتبذل حاليا قصارى جهدها للإفراج عنه وإطلاق سراحه بالشكل الذي يحفظ سلامته الشخصية، اذ تم تشكيل غرفة عمليات من وزارة الخارجية ووزارة الداخلية لمتابعة جهود الإفراج عن المذكور. ووصفت هذه التصريحات بأنها غير مسئولة، مشددا على أنها تؤثر بشكل سلبي على الجهود التي تبذلها السلطات اليمنية المختصة لإطلاق سراح المختطف ولاتخدم العلاقات بين البلدين. وجددت التأكيد على أن الاختطافات مدانة بكل أشكالها سواء كان المختطف يمني أو أجنبي أو دبلوماسي، وان الحكومة اليمنية تعتبر أن مثل هذه الأعمال والاختطافات لاتتفق مع أعراف اليمنيين وقيم الإسلام وستتخذ كل الإجراءات القانونية لملاحقة هؤلاء المجرمين الذين يقومون بهذه العمليات الإجرامية ويسيئون لسمعة اليمن ويضرون بمصالحها الاقتصادية وعلاقتها بالجوار. وكانت مجموعة قبلية مسلحة قامت باختطاف الدبلوماسي الإيراني يشتبه بانتمائها إلى تنظيم القاعدة، وقالت السفارة الإيرانية بصنعاء إن الملحق الإداري بالسفارة نور أحمد نيكبخت قد تعرض للاختطاف من قبل مجموعة مسلحة اعترضت طريقه في شارع بيروت بالعاصمة صنعاء. وأكدت مصادر دبلوماسية بالعاصمة صنعاء أن المختطف الإيراني يعمل ضابطا في الحرس الثوري الإيراني.