هادي: صالح أصبح ضعيفا وستكون نهايته قريبة

هادي: صالح أصبح ضعيفا وستكون نهايته قريبة

السياسية - الأربعاء 11 مارس 2015 الساعة 09:43 ص

خاص، نيوزيمن: توقع الرئيس عبدربه منصور هادي" نهاية قريبة" لسلفه الرئيس السابق علي عبد الله صالح، والذي شنه عليه هجوما حادا خلال لقائه أمس في عدن مسؤولين حكوميين وزعماء عشائر من محافظة تعز. وتبادل الجانبان تصريحات نارية، على يومين متتالين، الإثنين والثلاثاء الماضيين وفي لقاءات جمعتهما بمؤيدين من محافظة تعز.http://www.newsyemen.net/news12982.html وقال، هادي في كلمته التي رفض توثيقها، إن " صالح لا يملك شيء ولم يعد يمتلك حرس جمهوري"، وهي القوات التي قادها نجله أحمد علي عبد الله صالح. ووفقا لمصادر حضرت اللقاء قالت لنيوزيمن، فإن هادي، أكد في كلمته أن " تحالف صالح هادي هو آخر حلقة في مشروع صالح وستكون نهايته كونه أصبح ضعيفا ولم يعد بيده شيء". كما اتهم الرئيس هادي، سلفه صالح " بالتحالف مع إيران"، كاشفا في هذا الشأن عن إرساله – صالح- آ " ثلاثة عشر عضو مجلس نواب إلى إيران.. آ وأن اتفاقا أبرم مع الحوثيين يقضي بأن تفتح إيران قناة لصالح للتواصل مع الحوثي بهدف نقل تجربة إيران على أساس أن الحوثي يصبح مرشدا وأن المؤسسات تدار عبر المؤتمر". وساق، هادي اتهام آخر، لصالح، بالوقوف وراء مساعي تشكيل مجلس عسكري، يقوده ندله. وقال" آ بمجرد دخول الحوثيين إلى صنعاء طلب منهم صالح إعلان مجلس عسكري برئاسة نجله أحمد علي صالح وأن الحوثيين ردوا بعبارة طز .. نحن مسيطرين على الوضع". كما تحدث هادي عن أن صالح " لم يعد بيده المؤتمر حيث أن بيده أربعة أشخاص"، لم يسمهم، مشيرا إلى أن " هناك خمسة أقاليم مستعدة للاستفتاء وإن إقليم آزال لا يمكنه فرض إرادته على بقية الأقاليم". آ وعن عمليات محاصرة منزله في صنعاء، قال هادي، إن " الحوثيين حاولوا اقتحام منزله خلال مدة أربعة وعشرون ساعة ولكنهم عجزوا وسقط ظ،ظ£ شهيد وظ£ظ§ جريح من الحراسة ولما عجزوا عن دخول البيت فرضوا الإقامة الجبرية". ولم تبث الصفحة الخاصة بالرئيس هادي على موقع التواصل الإجتماعي، فيسبوك، خبر اللقاء الذي تم أمس مع مؤيديه من تعز.