لجنة التفتيش التابعة للاتحادين الدولي والآسيوي تنهي زيارتها لليمن وتضع العديد من التوصيات

لجنة التفتيش التابعة للاتحادين الدولي والآسيوي تنهي زيارتها لليمن وتضع العديد من التوصيات

السياسية - منذ 2962 يوم و 2 ساعة و 58 دقيقة
نيوزيمن-خاص:

أنهت لجنة التفتيش التابعة للاتحادين الدولي والآسيوي زيارتها إلى اليمن والتي استمرت ليومين ، وهدفت إلى إجراء تقييم للمنشآت الرياضية والمرافق الإيوائية والتأكد من توفر معايير الأمن والسلامة في تلك المنشآت وفق الضوابط المعتمدة من الاتحاد الدولي لكرة القدم. وقامت اللجنة بزيارة عدد من المنشآت الرياضية ومنها ملعب نادي شعب صنعاء و الملاعب الفرعية بمدينة الثورة الرياضية وملعب المريسي بمدينة الثورة ، وعدد من الفنادق بالعاصمة منها فندق موفمنبيك والبستان. وخلال الزيارة آ جدد الدكتور حميد شيباني أمين عام الاتحاد اليمني لكرة القدم التأكيد على حرص أسرة كرة القدم اليمنية على رفع الحظر المفروض على الملاعب اليمنية في أسرع وقت ممكن باعتبار أن الجمهور اليمني يحب لعبة كرة القدم وينتظر بفارغ الصبر عودة المباريات الدولية إلى اليمن . وتركزت ملاحظات لجنة التفتيش المكلفة من الاتحاد الآسيوي لكرة القدم وفقا لمصادر في الاتحاد قالت لنيوزيمنآ  على توفير شهادة رسمية من جهة استشارية بجاهزية ملعب المريسي من الناحية الإنشائية ، وتجهزيات شهادة من الدفاع المدني تؤكد توفر وسائل الأمن والسلامة وتوفير خطاب رسمي من وزارة الصحة يؤكد التزامها بقبول أي حالة إصابة للاعبين في المباريات الدولية في جميع المستشفيات وتوفير قائمة بالمستشفيات القريبة من ملعب المباراة ومقر الإقامة والمعتمدة منها لدى الاتحادين الدولي والآسيوي وإعداد خطة الإخلاء للجماهير والفرق الرياضية والحكام عند الكوارث تحت أي ظرف وإرفاق نماذج من أوامر العمليات المعتمدة من الجهات الأمنية الخاصة بالمباريات وإرفاق نماذج من محاضر الاجتماعات التحضيرية للجهات المنظمة للمباريات وتركيب كاميرات المراقبة في ملعب المباراة وكذلك الإضاءة في الملعب وأدوات إطفاء الحرائق وخراطيم المياه وتجهيز غرفة تحكم للملعب وتجهيز مواقف المدينة الرياضية وتخطيطها بحيث توضح مواقف حافلات الفرق والجماهير والحكام والضيوف وتوفير خطة متكاملة لعملية الفحص الأمني قبل المباراة وخطة تنظيم السير في محيط ملعب المباراة والتأكيد على التعاقد مع شركات أمنية تتولى مهام تنفيذ الخطة الأمنية داخل الملعب وتكون مهام الأمن الحكومي عند البوابات الخارجية بحسب معايير الفيفا ، وتحديد مخارج الطوارئ وإبراز الطرق المؤدية إليها بألوان مميزة وواضحة.