قيادة المقاومة الشعبية بتعز تسعى لإعادة الحياة وتفعيل الخدمات ودحر المليشيا

قيادة المقاومة الشعبية بتعز تسعى لإعادة الحياة وتفعيل الخدمات ودحر المليشيا

السياسية - الاثنين 03 أغسطس 2015 الساعة 07:37 م

أشاد رئيس المجلس التنسيقي للمقاومة الشعبية بتعز, الشيخ حمود المخلافي, بالدور الكبير الذي يؤديه الإعلاميين في كشف الحقيقة ودعم المقاومة بالكلمة الصادقة وفضح جرائم واعتداءات المليشيا الانقلابية المعتدية على تعز. وقال المخلافي أن المهمة الأولى للإعلام عامة وما يمكن ان نطلق عليه إعلام المقاومة هو نقل الحقائق للناس كما هي، لا كما ينقلها الإعلام التابع للمليشيا بعيدة عن الحقيقة والواقع، مؤكداً ام المهمة الأولى للمقاومة الشعبية هي استعادة الدولة ومؤسساتها المختطفة وفرض سيادة النظام والقانون. كان ذلك خلال كلمته التي ألقاها في اللقاء الخاص بقيادات المقاومة وأحزاب المشترك مع الإعلاميين, وأعلن الشيخ حمود المخلافي إدانة ورفض المقاومة الشعبية بتعز لكل الجرائم التي تقوم بها مليشيا الحوثي وصالح بحق اليمنيين، أو أي مجموعات مسلحة أخرى تحت أي لافته كانت والتي تستهدف عناصر المليشيا وفي مقدمتهم الأسرى، الذين تتعامل معهم المقاومة وفق المواثيق الدولية لحقوق الإنسان وتعاليم الدين الإسلامي الحنيف. وشدد المخلافي على ان المقاومة ممثلة بالمجلس التنسيقي والمجلس العسكري ستعمل على منع أي جرائم ترتكبها المجموعات المسلحة المشبوهة التي تسعى من خلال بعض الجرائم التي تتكرر مابين فترة وأخرى إلى الإساءة إلى تعز وتضحياتها ومقاومتها إلى جانب سعيها إلى دحر المليشيا المعتدية والانقلابية وتطبيع الأوضاع وإعادة الحياة المدنية إلى تعز. ونفى الشيخ المخلافي وجود أي علاقة للمقاومة بتعز بما يسمى قائمة العار التي انتشرت مؤخراً، و قال بأن مليشيا الحوثي وصالح هي من تقف وراء نشرها وهي المستفيد من ذلك. ونوه إلى أن المبادرات الأخيرة التي ظهرت من قبل موالين للمليشيا والتي جاءت من أجل إيقاف العقوبات عنهم مقابل خروجهم من المدن التي يحتلونها، إنما جاءت بعد ان حققت المقاومة انتصارات كبيرة نحو تحرير تعز مما تبقى من تواجد محدود للمليشيا. ,أوضح وكيل محافظة تعز عضو المجلس التنسيقي للمقاومة المهندس آ رشاد الأكحلي بأن قيادات المجلس التنسيقي تبذل جهود كبيرة ومستمرة لتفعيل الخدمات الصحية والكهرباء والنظافة والاتصالات وبعث الحياة في مؤسسات الدولة وإعادة الحياة إلى المدينة والمحافظة عموما. وقال الأكحلي في لقاء مع الاعلاميين آ أن أولويات المجلس التنسيقي خلال هذه الفترة هي توفير الخدمات الأساسية للمواطنين والمتمثلة في الصحة، النظافة، المياه والكهرباء. وقال عضو المجلس التنسيقي المهندس علي المعمري ان المقاومة الشعبية وأبناء تعز عامة ليسوا دعاة حرب وإنما رجال عمل وبناء وتنمية وسلم وتسامح، واستدرك "لكن الحرب فرضت علينا، ونحن أهلاً لها ولن نترك فرصة لأحد بأن يقتلنا أو يستقوي عليناً كائناً من كان، ومهما كانت الأسباب".