رجال أعمال محتجون يطالبون الحكومة بسرعة العمل للإفراج عن جيد حسن عبده جيد

رجال أعمال محتجون يطالبون الحكومة بسرعة العمل للإفراج عن جيد حسن عبده جيد

السياسية - الثلاثاء 03 سبتمبر 2013 الساعة 06:26 م
نيوزيمن

خاص-نيوزيمن: طالب محتجون من رجال الأعمال الحكومة بتوجيه أجهزتها الأمنية بالعمل على سرعة الافراج عن رجل الأعمال جيد حسن عبده جيد المختطف منذ اواخر شهر رمضان الماضي. وكان مسلحين قبليين آ قاموا في 26/ 7 / من العام الجاري، على اختطاف رجل الاعمال جيد حسن عبده جيد ابن عضو البرلمان ورجل الاعمال المشهور حسن عبده جيد من وسط العاصمة صنعاء اثناء خروجه من مقر عمله ثم اقتادوه الى جهة مجهولة. وتفيد مصادر محلية أن آ الخاطفين من ابناء قبائل رداع قيفه والذي كان يعمل في الحسابات في شركات جيد ومسعود التابعة لرجل الاعمال المشهور حسن عبده جيد. ويطالب الخاطف حسب المصادر المحلية بمبالغ مالية كبيرة قال أنها حقوق له لدى شركات جيد ومسعود. آ ونظمت الغرفة التجارية الصناعية بأمانة العاصمة اليوم وقفة احتجاجية للمطالبة بالأفراج عن جيد حسن عبده جيد، شارك فيها رجال المال والاعمال اليمنيين من تجار وحرفيين وصناعيين ومهنيين الى جانب صحفيين واعلاميين. وطالب بيان صادر عن الوقفة الاحتجاجية الدولة والحكومة بتوجيه الأجهزة المعنية بالعمل على سرعة الافراج عن رجل الأعمال المختطف وتقديم الجناة الى العدالة لينالوا جزائهم الرادع. ودعا المحتجون في البيان الى استمرار الفعاليات المطالبة بالإفراج عن رجل الأعمال بوقفة احتجاجية غدا الاربعاء امام مقر انعقاد مؤتمر الحوار الوطني وثانية الخميس المقبل أمام منزل رئيس الجهورية. وأعرب القطاع الخاص في بيانه عن مخاوف حقيقية تناب منتسبيه من رجال المال والأعمال في ظل حالة الانفلات الأمني وعمليات الاختطاف والاعتداءات التي يتعرضون لها الامر الذى يهدد بيئة الاستثمار ويفقد المستثمر اليمنى والأجنبي الشعور بالأمان ويحرم البلاد من تدفق الاستثمارات العربية والاجنبية . كما أهاب القطاع الخاص بمجلس النواب ومؤتمر الحوار الوطني وكافة الفعاليات السياسية والاجتماعية متابعة قضايا رجال المال والاعمال حماية راس المال الوطني والاستثمار والمصلحة الوطنية العليا. * الصورة لوقفة في خمية الحوار بالبيضاء