تقارير أمنية تقدر عددهم ب 5 ألف..ترحيل 100 إثيوبي الى بلدهم

تقارير أمنية تقدر عددهم ب 5 ألف..ترحيل 100 إثيوبي الى بلدهم

السياسية - منذ 2880 يوم و 18 ساعة و 52 دقيقة
نيوزيمن

تقرير،نيوزيمن: أعلنت وزارة الداخلية أن مصلحة الهجرة والجوازات رحلت الأربعاء الماضي ما يزيد عن 100 متسلل أثيوبي إلى بلدهم لدخولهم اليمن بطريقة غير قانونية. وينتشر في مديرية حرض الحدودية وفى عدد من المديريات الساحلية التابعة لمحافظتي حجة والحديدة آ عدد من أحواش احتجاز الأفارقة، الذين يدخلون الأراضي اليمنية بصورة غير شرعية، ويتعرض الأفارقة للتعذيب من قبل المهربين بغرض ابتزازهم، ليدفعوا لهم مبالغ مالية، وتستغل الفتيات في تجارة الجنس. وكانت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشئون اللاجئين كشفت النقاب عن أن العام الماضي 2012 شهد أعلى نسبة نزوح للاجئين الأفارقة القادمين من دول القرن الأفريقي صوب اليمن. وزارة الداخلية أوضحت أن عملية الترحيل تمت بالتنسيق والتعاون مع منظمة الهجرة الدولية. وعلى صعيد متصل آ قالت أن الأجهزة الأمنية في مديرية العشاش بمحافظة صنعاء ضبطت أمس 9 متسللين أثيوبيين أثناء مرورهم بالمديرية قادمين من المناطق الساحلية وذلك لدخولهم إلى الأراضي اليمنية بطريقة غير مشروعة .. لافتا إلى أن الشرطة قامت بالتحفظ على المتسللين الأثيوبيين تمهيدا لإرسالهم في وقت لاحق إلى مصلحة الهجرة والجوازات لاتخاذ الإجراءات القانونية بشأنهم. وكانت الحكومة الأثيوبية ،أرسلت وفدا في يوليو الماضي من ووزارة الخارجية برئاسة مسؤول إدارة الأزمات أساي اليمايهو، وذلك في مهمة للإطلاع والتعرف على حجم وأعداد اللاجئين الإثيوبيين المتواجدين على الأراضي اليمنية. والتقى الوفد بنائب وزير الداخلية في حكومة الوفاق اللواء علي ناصر لخشع، أطلعه خلال المسوؤل الأمني اليمني، الوفد على حجم الأضرار التي تعانيه اليمن جراء استقبالها الآلاف المهاجرين الإثيوبيين غير الشرعيين. وأوضح لخشع أن أعداد اللاجئين الإثيوبيين المتواجدين في الأراضي اليمنية واللذين دخلوا البلاد بطريقة غير نظامية يقدر بخمسة ألف لاجئ، داعيا السلطات الإثيوبية إلى سرعة وضع حلول جذرية لقضية اللاجئين المتواجدين حاليا في بلاده. وأوضح الوفد أن السلطات الإثيوبية شكلت لجنه عليا برئاسة نائب رئيس وزراء إثيوبيا لمعرفة حجم اللاجئين الإثيوبيين المتواجدين على الأراضي اليمنية وتكليف الوفد بزيارة اليمن ورفع تقرير مفصل عن أماكن تواجد اللاجئين ورفع توصيات للحكومة الإثيوبية لاستعادتهم وبحث فرص عمل لهم في إثيوبيا.