الدفاع تجري مشاورات لنزع فتيل العنف في الرضمة والأشول: على الدولة بسط نفوذها منعا للفتن

الدفاع تجري مشاورات لنزع فتيل العنف في الرضمة والأشول: على الدولة بسط نفوذها منعا للفتن

السياسية - منذ 2880 يوم و 4 ساعة و 7 دقيقة
نيوزيمن

تجري السلطات العسكرية سلسلة اجتماعات ومشاورات مع السلطات المحلية في محافظة إب، وسط البلاد، لنزع فتيل العنف بين قبائل وحوثيين بمديرية الرضمة. وقتل وجرح العشرات من الطرفين في اشتباكات وقعت بينهما منذ أسابيع . واندلعت مواجهات ظهر أمس الجمعة بين رجال القبائل وجماعة الحوثي التي تحاول منذ فترة السيطرة على مديرية الرضمة مما أسفر عن سقوط قتيل من جماعة الحوثي وجرح أربعة من رجال القبائل. آ وذكرت وزارة الدفاع أن رئيس هيئة الاركان العامة اللواء الركن احمد علي الأشول عقد اجتماعا برئاسته في مركز المديرية وحضره محافظ محافظة إب احمد عبدالله الحجري وقائد المنطقة السابعة اللواء الركن علي محسن مثنى وعدد من القيادات العسكرية ومشايخ واعيان مديرية الرضمة وقيادات السلطة المحلية والأمنية بالمديرية. وأفادت أن الإجتماع استعراض الأوضاع الأمنية بالمديرية وما يحدث من نزاع بين قريتي الكتبة آل الدعام والمنجر آل السراجي والمساعي التي تمت لإيقاف النزاع، إلى جانب مناقشته عملية تسليم المواقع التي يتواجد فيها مسلحون واستلامها من اللجان الأمنية وتسليم المطلوبين أمنيا واستمرار مساعي الصلح وإيجاد الحلول المناسبة. وأكد الأشول ضرورة بسط سلطة الدولة ومنع الفتن أو الأضرار بالمصلحة العامة، مشيرا إلى أن أطراف النزاع هي التي بمقدورها أن تساعد علي الحل وتغلق الباب امام مروجي الفتن. من جانبه أشار محافظ محافظة إب بان السلطة المحلية تعمل على تطبيق النظام والقانون وبالتعاون مع القيادات الاجتماعية في حصر النزاع ومنع السيطرة علي اي مواقع جديدة حيث تم تكليف الأمن بالسيطرة علي المواقع.\ آ أما قائد المنطقة العسكرية السابعة ضرورة وضع حد للتوتر والصراع القائم بين قريتي الكتبة آل الدعام والمنجر آل السراجي وترسيخ دعائم الأمن والاستقرار وعدم إتاحة الفرصة لأي كان محاولة زعزعة الأمن والاستقرار والسلم الاجتماعي في المنطقة. آ وطالب القيادات في مديرية الرضمة الوقوف الى جانب القوات المسلحة والأمن للإسهام جميعاً في تثبيت دعائم الأمن والاستقرار. وعزز الجيش من تواجده مؤخرا في المنطقة بعد توسع الإشتباكات المسلحة بين قبائل وجماعة الحوثي.