حكومة هادي تبدأ في إجراء اتصالات مع الجانب الأمريكي لإعادة برامج مساعدات عسكرية وأمنية تقدمها واشنطن لليمن

حكومة هادي تبدأ في إجراء اتصالات مع الجانب الأمريكي لإعادة برامج مساعدات عسكرية وأمنية تقدمها واشنطن لليمن

السياسية - الخميس 03 مارس 2016 الساعة 11:18 ص

آ خاص-نيوزيمن: بدأ السلطات الشرعية باليمن، في إجراء اتصالات مع مسؤولين أمريكيين، بهدف إعادة برامج المساعدات العسكرية والأمنية المقدمة من الحكومة الأمريكية لليمن. والتقى، السفير اليمني، في واشنطن، أحمد عوض بن مبارك بحث اليوم، في العاصمة الأمريكية، مع رئيس لجنة الخدمات العسكرية بمجلس الشيوخ السيناتور جون ماكين، لبحث إمكانية استئناف وعودة واشنطن في تقديم مساعداتها العسكرية والأمنية لليمن. ويأتي الإعلان اليمني، في وقت تشهد فيه البلاد، مواجهات عسكرية، مستمرة منذ الـ26 من شهر مارس من العام 2015م الماضي، بين قوات حكومية موالية للحكومة الشرعية، ومسنودة برجال المقاومة الشعبية، وقوات من التحالف العربي، بقيادة السعودية، من جهة وبين مقاتلين ينتمون لجماعة الحوثي، وآخرين موالين للرئيس السابق، علي عبد الله صالح. المسؤول الأمريكي، من جهته، أكد خلال اللقاء، أهمية عودة البرامج العسكرية والأمنية التي كانت تقدمها واشنطن لليمن، متعهدا بتقديم المساندة للتحركات اليمنية الرامية إلى عودة تلك المساعدات. وكان السفير بن مبارك، قد جدد خلال لقائه السيناتور الأمريكي، التأكيد على أن تدخلات إيران وحزب الله اللبناني في اليمن أضرت بالعملية السياسية وزعزعت أمن المنطقة، موضحاآ  الحكومة الشرعية تمتلك الأدلة المادية الثابتة لتلك التدخلات. وجدد المسوؤل اليمني، حرص حكومة بلاده على السلام وفق قرار مجلس الأمن رقم 2216 والقرارات الدولية ذات الصِّلة ومخرجات الحوار الوطني والمبادرة الخليجية.