منظمة سياج تروي تفاصيل حول وفاة طفلة بسبب زواج مبكر

منظمة سياج تروي تفاصيل حول وفاة طفلة بسبب زواج مبكر

السياسية - السبت 14 سبتمبر 2013 الساعة 01:35 م
نيوزيمن

دعت منظمة سياج لحماية الطفولة الجهات المعنية في الحكومة اليمنية إلى تشكيل لجنة تحقيق مستقلة وعاجلة للتقصي وكشف الحقائق حول وفاة طفلة يمنية في مديرية حرض اسمها (روان. م. هـ تبلغ 8 سنوات تقريباً) واقترحت سياج أن تشكل من مؤتمر الحوار الوطني والجهات المعنية في الحكومة والنيابة العامة والمجتمع المدني. وفي حين أكد مسئول أمني في حرض الأسبوع الماضي لرئيس منظمة سياج ولجنة التحقيق الخاصة بالمنظمة أنه استدعى الطفلة ووالدها وأن كل ما نشر في الإعلام عبارة عن أكاذيب؛ يؤكد شهود محليون لمركز سياج للرصد والمناصرة بأن الطفلة توفيت بسبب نزيف حاد ناتج عن ممارسة جنسية معها ليلة زفافها على رجل من دولة مجاورة يكبرها بأكثر من أربعين عاماً. وفي حين لا تستطيع سياج نفي أو إثبات تلك المعلومات - حتى كتابة هذا الخبر – فإن التقصير الواضح في أداء الجهات المعنية في الأمن والنيابة العامة بالمديرية يؤكد الحاجة إلى لجنة تحقيق مستقلة كون تلك الجهات لم تقم بما يجب عليها بالشكل المطلوب رغم مرور أكثر من نصف شهر من تداول القصة في وسائل الإعلام. وقالت المنظمة بأن فتحت تحقيقاً مستقلاً منذ إبلاغها بالقصة وذلك قبل أكثر من أسبوعين حيث أكدت مصادر محلية في مديريتي حرض وميدي حدوث الواقعة غير أنها لا تعرف المعلومات التفصيلية عن مكان أسرة الطفلة حالياً ولا مكان دفن جثمانها والذي يعتقد أنه تم في مكان سري للتعتيم على الجريمة حسب تلك المصادر. وهذه خلاصة للجهود التي بذلها مركز سياج للرصد والمناصرة حتى كتابة هذا الخبر: 1.تم الاتصال بالبحث الجنائي في مديرية حرض. والذي أفاد أنه لم يتلقى أي بلاغ بالواقعة كما أكد أن والد الضحية لم يتم إيقافه في سجن المديرية حسبما كانت أفادت المعلومات الأولية عن الواقعة. 2.آ  تم الاتصال بوكيل وعضو نيابة حرض وميدي. وأكدوا بأن القضية لم تصل إليهم ولا يوجد لديهم بلاغ من أي شخص. ولم يتم فتح تحقيق جنائي في الواقعة ولا يوجد ملف للقضية. 3. تم تكليف رئيس الفريق الميداني وعدد من متطوعي وراصدي سياج في المنطقة للتحقيق الميداني. 4. تمت زيارة السلطة المحلية والبحث الجنائي في مديرية حرض من قبل الأخ رئيس المنظمة ورئيس الفريق الميداني في المنطقة ورئيس مؤسسة التنمية الاجتماعية 0EDF) حيث أفاد المسئولون هناك بأنه تم - قبل وصولنا بدقائق - استدعاء والد الطفلة روان وأنه جاء بها معه وأنها على قيد الحياة. 5. وحين طلبنا مساعدتنا لمقابلة الطفلة ووالدها أفاد المسئول الأمني بأنهم لا يعرفون له عنواناً محدداً حيث ينام في الشارع وليس لديه هاتف محمول للاتصال به.