السويد تخصص أكثر من 24 مليون دولار دعماً للمرحلة الانتقالية في اليمن

السويد تخصص أكثر من 24 مليون دولار دعماً للمرحلة الانتقالية في اليمن

السياسية - الأربعاء 19 يونيو 2013 الساعة 05:35 م
نيوزيمن

أكد الرئيس عبد ربه منصور هادي رئيس الجمهورية أهمية تعاون المجتمع الدولي مع اليمن في هذه المرحلة الهامة حيث يصاغ مستقبل اليمن اليوم عبر مؤتمر الحوار الوطني الشامل ليتمكن اليمن من بناء دولته المدنية الحديثة التي يتساوى فيها الجميع بالحقوق والواجبات والمواطنة المتساوية بعيدا عن الاقصاء والتهميش. وأضاف خلال لقائه اليوم السفير السويدي غير المقيم لدى اليمن داج يلون دانفيلت أن اليمن تقف آ آ أمام مرحلة حساسة وهامة تتمثل في انتصار خيار التحول والتغيير لمنظومة الحكم الذي ينشده الجميع وتجاوز العقبات التي توضع في ذلك الطريق ممن لا يريدوا لليمن التقدم والاستقرار . آ وقال " ان تلك الجهود التي تجري اليوم بحاجة الي دعم سخي من دول الاتحاد الاوربي باعتبار أمن واستقرار اليمن المطلة على أهم المنافذ البحرية والمجاورة للقرن الافريقي المضطرب لم يعد مصلحة يمنية فحسب بل تعد مصلحة إقليمية ودولية تهم المنطقة والعالم أجمع ". من جانبه قال السفير السويدي إن بلاده خصصت نحو 42 مليون و500 ألف دولار، لليمن كدعم ومساعدات عبر الاتحاد الأوروبي والمنظمات الدولية. وأضاف اُستخدم نصف المبلغ تقريباً ونرغب في في مواصلة دعم اليمن لتحقيق تطلعاته المنشودة. وأعرب عن سعادته لمستوى التغيير والتحول الذي استطاعت اليمن من تخطيطه خلال فترة زمنية وجيزة رغم صعوبة المرحلة والتحديات التي يعلمها الجميع. وقال مؤتمر الحوار الوطني بما يمثله من تجربة وحالة فريدة في المنطقة يعد الاسلوب الحضاري لتقدم ورقي الشعوب وحل خلافاتها وتبايناتها بالحوار مهما كانت حدتها.