عبد العزيز الراشدي ضحية سرقة أدبية باليمن: "السارق أغرم بالنص ولن أقاضيه"

عبد العزيز الراشدي ضحية سرقة أدبية باليمن: "السارق أغرم بالنص ولن أقاضيه"

الجبهات - الجمعة 11 أكتوبر 2013 الساعة 11:04 ص

علق الكاتب المغربي عبد العزيز الراشدي على خبر الكشف عن سرقة أدبية طالت نصا قصصيا له بعنوان "وجع الرمال" وحصل مقترفها على جائزة يمنية رفيعة بالقول "إنه أمر يدعو للأسف"، مضيفا بلهجة ساخرة "إنه في الوقت نفسه يجعلني أحس بالتقدير : لقد أغرم السارق حتما بالنص". وقال الراشدي ،الأربعاء، "لمرات عديدة سرقت مني جمل أو مقاطع من كتبي، دون أن أتحدث عن الأمر، لإيماني بأن الكتابة طريق مفتوح وأن إمكانات التخاطر واردة دائما، لكنها المرة الأولى التي تسرق فيها قصة كاملة.. بأمانة شديدة". وكانت صحيفة يمنية كشفت ، اليوم ، أن القصة التي حصلت على جائزة رئيس الجمهورية للأدباء الشباب في اليمن سنة 2008 ، هي في الواقع قصة مسروقة لكاتب مغربي. وكتبت صحيفة (مأرب برس) أن قصة (وجع الرمال) التي فاز بها سالم الدباء مناصفة مع هشام محمد الذي توج عن قصة تحت عنوان ( استعارة لونية) في الدورة العاشرة لهذه الجائزة، هي في الأصل قصة للكاتب المغربي عبد العزيز الراشدي. ونفى الراشدي، وهو من أبرز الوجوه الشابة للقصة في المغرب، نيته تحريك متابعة قانونية في هذا الباب، بالنظر الى الفراغ الذي يطبع عالم النشر والإبداع في العالم العربي، غير أنه أعرب عن أمله في الحصول على رد اعتبار معنوي. وكانت قصة الكاتب المغربي قد نشرت في مجلة (العربي) العدد 554 في عام 2005 ، وهي تحمل عنوان مجموعة قصصية بذات العنوان نشرها عام 2007 عن "دار وجوه" بالسعودية، ثم في طبعة ثانية عن "دار العين" بالقاهرة عام 2012 . وقالت الصحيفة اليمنية ان سالم الدباء " أخذ القصة كما هي بالنص وقدمها وحيدة للفوز بالجائزة". ونقلت الصحيفة عن الكاتب إبراهيم طلحة عضو اتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين قوله في هذا الصدد " كيف تمر مثل هذه السرقات الأدبية على أعضاء لجان التحكيم في جائزة مثل جائزة رئيس الجمهورية (...) وكيف لمبدعين معروفين ألا يفوزوا بالجائزة، بينما يفوز بها من يشارك مرة واحدة بقصة وحيدة"