حملة أمنية بالعاصمة والمحافظات لمنع التجول بالسلاح وضبط السيارات والدراجات النارية المخالفة- تقرير

حملة أمنية بالعاصمة والمحافظات لمنع التجول بالسلاح وضبط السيارات والدراجات النارية المخالفة- تقرير

السياسية - السبت 26 أكتوبر 2013 الساعة 10:53 ص

خاص-نيوزيمن: تشهد أمانة العاصمة وعدد من المحافظات ،اليوم السبت تنفيذ حملة أمنية مشددة تشارك فيها وحدات من الشرطة والأمن المركزي والجيش في خطوة الهدف الرئيس منها منع التجول بالسلاح. وتأتي هذه الخطوة في إطار الحملة التي أعلنتها أمس اللجنة الأمنية آ للحد من الانفلات الأمني الذي تشهده العاصمة والمحافظات . وشوهد رجال الشرطة والأمن والجيش في مناطق مختلفة من العاصمة وهم ينفذون عمليات تفتيش واسعة للمركبات ووسائل النقل بحثا عن السلاح . وتشهد أمانة العاصمة انفلات أمني غير مسبوق من خلال عودة المظاهر المسلحة لمدنيين في مختلف شوارعها ، إضافة إلى إطلاق للنار طوال فترة الليل . وحسب ما رصده محرر نيوزيمن فإن مسلحين بلباس مدني يتجولون بكل حرية في مختلف شوارع العاصمة ، مثيرين الرعب في أوساط السكان. وشاهد محرر نيوزيمن اليوم السبت العديد من نقاط التفتيش في شوارع العاصمة. وتتضمن الإجراءات الأمنية ضبط وحجز كافة السيارات والدراجات النارية المخالفة لقواعد وقوانين المرور . وألغت اللجنة العمل بكافة التصاريح الخاصة بحمل السلاح باستثناء التصاريح الصادرة من وزير الداخلية سارية المفعول، والتي اشترطت على حامليها عدم إظهار السلاح أمام المواطنين وحمل التصريح الأصل، محذرة بسحب التصريح ومصادرة السلاح، في حال مخالفة الشروط. آ وأوضحت اللجنة الأمنية أن الحملة الأمنية ستبدأ عملها لضبط السيارات والدراجات النارية المخالفة لقواعد وقوانين المرور بما في ذلك عدم ارتداء الخوذة بالنسبة لسائقي الدراجات النارية وإلزامهم بكافة قواعد وآداب المرور وقواعده وقوانين السير دون استثناء وكذا ضبط المظاهر المسلحة ومنع حمل والتجول بالسلاح في المدن اليمنية المختلفة ومنع دخول السلاح إلى العاصمة والمحافظات . آ ودعت اللجنة المواطنين إلى المساهمة في إنجاح هذه الإجراءات بالالتزام بالقوانين لتعزيز الأمن والاستقرار والسكينة العامة. وكان تقرير سابق لجهات أمنية كشف أن الدراجات النارية استخدمت العام الماضي في قتل أربعين رجل أمن وأن ما يزيد عن 95% من جرائم القتل والشروع فيهآ  كانت بسبب الدراجات النارية.