الاعلام الاقتصادي وشباب الحديدة ينفذون وقفة احتجاجية للمطالبة بإنهاء كارثة الصرف الصحي

الاعلام الاقتصادي وشباب الحديدة ينفذون وقفة احتجاجية للمطالبة بإنهاء كارثة الصرف الصحي

السياسية - الثلاثاء 05 نوفمبر 2013 الساعة 01:44 م

نفذ المئات من شباب وشابات محافظة الحديدة وقفة احتجاجية امام مبنى المحافظة للمطالبة بإنهاء كارثة الصرف الصحي في المحافظة، دعا لها مركز الدراسات والاعلام الاقتصادي ومركز دعم الشباب والنساء في المحافظة. وأوضح رئيس مركز الدراسات والاعلام الاقتصادي مصطفى نصر أن مدينة الحديدة تواجه كارثة بيئية وصحية بعد أن انفجرت شبكات الصرف الصحي (المجاري) وباتت بعض الشوارع مقطوعة وتغطيها المياه الطافحة من المجاري وامتدت إلى المنازل وأدت إلى نزوح العديد من السكان عن منازلهم، مستغربا حالة الصمت والتحرك البطئ من الجهات الحكومية لمعالجة المشكلة فيما يعيش مئات الالاف حالة مأساوية يوميا. وأوضح أن الحملة تهدف الى الضغط على قيادة السلطة المحلية والحكومة لإنهاء المشكلة البيئية والصحية، والمطالبة بخطة سريعة ومزمنة للحيلولة دون تفاقمها ووصولها إلى مستوى الكارثة البيئية والصحية والاقتصادية. وسلم الشباب المشاركين في الحملة وثيقة المطالب إلى محافظ المحافظة تتضمن سرعة معالجة المشكلة، والمطالبة بتخصيص مبالغ مالية كافية من قبل الحكومة، والشفافية في إجراءات معالجة المشكلة وتمكين المجتمع المدني والاعلام من الرقابة على تلك الاجراءات. كما طالبوا بسرعة إحالة المتورطين في تخريب شبكة الصرف الصحي إلى المحاكمة، وإعلان نتائج التحقيقات، وتعويض المتضررين جراء الكارثة ممن تهدمت منازلهم او تضررت مصالحهم. محافظ محافظة الحديدة المهندس اكرم عطية أوضح أن مشكلة المجاري مؤرقة له شخصيا، وأن عمليات التخريب لها ما زالت مستمرة وتمثل جريمة منظمة. وقال بأن السلطة المحلية تقوم بجهود مع الحكومة لمعالجة المشكلة، حيث يتم الان تحليل 5 مناقصات في وزارة المالية واللجنة العليا للمناقصات لشراء مواد لحل المشكلة، لكنه شكى من الروتين الحكومي الذي يعمل على تأخير الاجراءات. من جانبه اعترف مدير أمن محافظة الحديدة محمد المقالح بأن هناك تخريب لشبكة الصرف الصحي بالحديدة بتواطئ من مهندسين في المؤسسة المحلية للمياة، وقال بأنه تم القبض على شخصين ممن يقومون بأعمال تسديد شبكة الصرف الصحي، ويتم متابعة بقية المتورطين بهذة الاعمال. ويعد المركز منظمة مجتمع مدني غير ربحية تعمل من اجل نظام اقتصادي ناجح وشفاف من خلال التوعية بالقضايا الاقتصادية وتعزيز الشفافية والحكم الرشيد ومشاركة المواطنين في صنع القرار، وينفذ أنشطته بالشراكة مع القطاعين الحكومي والخاص ومنظمات المجتمع المدني المحلية والدولية. وكان المركز قد أنشأ مطلع العام الجاري مركز دعم الشباب والنساء في الحديدة بالشراكة مع جمعية ابو موسى الاشعري وبالتعاون مع بعثة الاتحاد الاووروبي في اليمن، ويعمل المركز على رصد الانتهاكات ضد الشباب والنساء والرقابة على الخدمات المحلية، وإدماج أولويات واحتياجات الشباب والنساء في السياسات العامة على المستوى المحلي.