مكوني الحراك والحوثيين يعترضون على آلية التصويت..فريق العدالة الانتقالية يبدأ بالتصويت على تقريره النهائي

مكوني الحراك والحوثيين يعترضون على آلية التصويت..فريق العدالة الانتقالية يبدأ بالتصويت على تقريره النهائي

السياسية - الأحد 10 نوفمبر 2013 الساعة 08:18 م

بدأ فريق العدالة الانتقالية بالحوار الوطني في اجتماعه اليوم برئاسة رئيس الفريق الدكتور عبد الباري دغيش، التصويت على قرارات الفريق للفترة الثانية والتي استمرت من 13 يوليو حتى الـ 11 من نوفمبر الجاري. وقدم ميسر الفريق الدكتور عدنان قطينه شرحاً حول آلية التصويت على التقرير. وأشاد بما بذلته اللجنة المصغرة من جهود مضنية خلال الفترة الماضية حتى تم استكمال مناقشة التقرير مساء أمس السبت. وشرع أعضاء الفريق في التصويت على التقرير، حيث تم في جلسة اليوم التصويت على المفهوم الأول الخاص بالضحية والذي ينص على أن :" الضحية هو كل من لحقه ضرر جراء تعرضه لانتهاك، سواءَ كان فرداً أو جماعة أو شخصاً معنوياً، ويعد ضحية أفراد الأسرة الذين لحقهم ضرر لقرابتهم بالضحية وكل شخص حصل له ضرر أثناء تدخله لمساعدة الضحية أو لمنع تعرض الضحية للانتهاك ويشمل هذا التعريف كل منطقة تعرضت للانتهاك"، والذي حظي بإجماع الجميع ولم يسجل عليه أي اعتراض. آ وبعد أن قدم ممثلو مكوني الحراك والحوثيين رسالة إلى رئاسة الفريق بالاعتراض على آلية التصويت وطلبوا قراءة التقرير واستيعابه إلى الغد أرجأ الفريق استكمال التصويت على ما ورد في التقرير إلى يوم غدٍ الاثنين. حضر الاجتماع عضو لجنة التوفيق رئيس فريق استقلالية الهيئات الدكتور معين عبد الملك، وأمين عام مؤتمر الحوار الوطني الدكتور أحمد عوض بن مبارك، والنائب الأول لأمين عام الحوار الدكتورة أفراح الزوبة،آ  والمستشار السياسي لمساعد الأمين العام للأمم المتحدة ومستشاره الخاص لشؤون اليمن عبد الرحيم صابر.