الموجز

حقوق الإنسان: أوضاع الطفولة في اليمن مازالت متدهورة

حقوق الإنسان: أوضاع الطفولة في اليمن مازالت متدهورة

@ السياسية

2013-11-22 21:17:00

أكدت وزارة حقوق الإنسان أن أوضاع الطفولة في اليمن مازالت متدهورة. آ وأوضحت الوزارة في بيان أصدرته بمناسبة الذكرى الرابعة والعشرين لصدور اتفاقية حقوق الطفل التي اعتمدتها الأمم المتحدة بتاريخ 20 نوفمبر 1989- أن نسب الفقر والتسرب من التعليم ووفيات الاطفال واشراكهم في النزاعات المسلحة لا تزال مرتفعة، إلى جانب وتنامي حالات العنف ضد الأطفال والطفلات، رغم تحقيق بعض المكتسبات والإنجازات منذ صادقت الجمهورية اليمنية على الاتفاقية الدولية لحقوق الطفل في العام 1991م. آ وأعربت الوزارة عن قلقها لاستمرار الإنتهاكات ضد الأطفال، خاصة على صعيد العمل والتشغيلوما يرافقه من انتهاكات و استمرار ظاهرة تهريب الاطفال الى دول الجوار واستغلالهم. آ وقالت " كل ذلك يبعث على الكثير من القلق ويستوجب منا جميعا العمل بوتيرة عالية لإنهاء كل هذه الاختلالات ومعالجتها والعمل على اتخاذ كافة التدابير التي تضمن طفولة امنة ومستقرة." آ وأكدت وزارة حقوق الإنسان التزامها الكامل بالعمل من اجل خلق بيئة آمنة للطفولة وتوفير الاجواء المناسبة التي تضمن لهم العيش بحرية وكرامة وسلام ، وتجنيبهم المخاطر والصراعات بما يضمن الحق الكامل لهم في البقاء والنماء والمشاركة وتحقيق المصلحة الفضلى في مختلف الجوانب. و طالبت الوزارة بضرورة اعتبار مصالح الطفل الفضلى الاساس وحجر الزاوية في كل السياسات والتدابير والاجراءات التي تتخذها الحكومة واجهزتها المختلفة والمتعلقة بالطفل، مشيدة في ذات الوقت بالدور الرائع الذي تلعبه منظمات المجتمع المدني في تعزيز وحماية حقوق الطفل، وكذلك بالجهود التي تبذلها منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) والمنظمات الدولية الاخرى العاملة في ذات المجال في سبيل تعزيز وحماية حقوق الأطفال ورفاهيتهم من خلال تحسين الخدمات التي تقدمها في مختلف الجوانب والدعم والعمل المشترك مع الجانب الحكومي. كما طالبت الوزارة الجميع، حكومةً ومنظمات مجتمع مدني ومنظمات دولية والقطاع الخاص وكافة افراد المجتمع الى العمل الجاد كل من موقعه ومضاعفة الجهود من اجل اطفالنا ومن اجل المستقبل الذي ننشده جميعا.