الموجز

الاشتراكي : اغتيال جدبان استمرارا لعمليات مشابهة تخدم أطرافا متضررة من التسوية السياسية

الاشتراكي : اغتيال جدبان استمرارا لعمليات مشابهة تخدم أطرافا متضررة من التسوية السياسية

@ السياسية

2013-11-23 09:01:00

قالت الأمانة العامة للحزب الاشتراكي اليمني والكتلة البرلمانية للحزب إن عملية اغتيال عضو مجلس النواب، عضو مؤتمر الحوار الوطني عبدالكريم جدبان الإجرامية، استمرارا لعمليات مشابهة تخدم أطرافا متضررة من التسوية السياسية التي تضمنتها المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية المدعومة بقرارات أممية. ودانت الأمانة العامة والكتلة البرلمانية في بيانين منفصلين عملية الاغتيال واعلنت رفضهما للعنف أيا كان مصدره. وذكر البيان أن آثار العنف المدمرة تمتد إلى المجتمع، وسلمه الاجتماعي، إلى جانب نتائجه السلبية المباشرة على الشخصيات والجهات المستهدفة. وقال البيان: إن هذه العملية الإجرامية تهدف إلى التأثير السلبي على التسوية السياسية، وبالأخص مجريات مؤتمر الحوار الوطني الذي شارف على إنجاز مهامه الوطنية لمعالجة مختلف قضايا البلد الموروثة منذ عقود. ورأى البيان أن استمرار هذه العمليات الإجرامية يمثل محاولة لجر البلد إلى مربع العنف، وإدخاله في أتون الفوضى والتأثير السلبي على مخرجات مؤتمر الحوار الوطني. كما اعتبر البيان هذه العملية الإجرامية تهديدا كبيرا على الأمن الأهلي والسلم الاجتماعي، محملا السلطات الرسمية وأجهزتها الأمنية كامل المسؤولية في حماية المجتمع من مثل هذه الأعمال الإجرامية. وطالب البيان الجهات المعنية في الدولة بسرعة تعقب الجناة والتحقيق في العملية الإجرامية، والكشف عن نتائج التحقيق للرأي العام، وإحالة المتورطين في هذه العملية وسواها من العمليات السابقة إلى القضاء لمحاكمتهم محاكمة علنية. ودعا البيان مختلف الفعاليات السياسية والمجتمعية إلى إدانة العنف، والحرص على استكمال مؤتمر الحوار الوطني، وتوفير ضمانات تنفيذ مخرجاته ، وتفويت الفرصة أمام دعاة العنف والقتل الساعين إلى جر البلد إلى الفوضى والنزاع المسلح. واغتيل جدبان مساء الجمعه برصاص مسلحين يستقلان دراجة نارية، أثناء خروجه من مسجد الشوكاني قرب شارع القيادة وسط العاصمة صنعاء .