هادي يشكو من تدخلات إقليمية إلى مساعد نائب وزير الدفاع الامريكي

هادي يشكو من تدخلات إقليمية إلى مساعد نائب وزير الدفاع الامريكي

السياسية - الأحد 24 نوفمبر 2013 الساعة 05:55 م

اشتكى، الرئيس عبدربه منصور هادي، من محاولات دول إقليمية التدخل بالشأن الداخلي اليمني، وذلك خلال استقباله اليوم بصنعاء مساعد نائب وزير الدفاع الامريكي وليام وسيسويلير الذي يزور اليمن على رأس وفد كبير من وزارة الدفاع الامريكية . وقال هادي خلال اللقاء " وقال" بأن اليمن ليس من السهل أن تحاول أي قوى إقليمية التدخل بشأنه ومحاولة تعطيل عملية التحول في اليمن على أساس المبادرة الخليجية". آ وتابع " يكفي ما نراه في العراق وسوريا". آ وذكرت وكالة سبأ أن هادي، أعرب عن تقديره البالغ لدعم الولايات المتحدة الامريكية والرئيس باراك اوباما للتسوية السياسية التاريخية باليمن ، على أساس المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية المزمنة وقراري مجلس الأمن الدولي 2014 – 2051 . آ وتم في اللقاء استعرض جملة من المعطيات المترجمة على أرض الواقع من مختلف الجوانب وصولاً الى الحوار الوطني الشامل الذي يشارف على انتهاء أعماله وبمخرجات تؤسس لمستقبل جديد ومنظومة حكم جديدة ترتكز على الحكم الرشيد والحرية والعدالة والمساواة . وأكد الرئيس هادي أن التعصب المذهبي او الطائفي هو داء ضد الأمن والاستقرار والوحدة الوطنية والنسيج الاجتماعي أينما حل، مذكرا بمعاناة اليمن من أزمات وحروب شتى مع تنظيم القاعدة الارهابي ومع القراصنة وتجارة تهريب بكل اشكالها وألوانها . وأشار إلى أن أن تنظيم القاعدة الذي استغل الازمة والانقسامات التي شهدتها اليمن جراء الازمة السياسية مطلع العام 2011م فجمع المئات من عناصر من مختلف اصقاع العالم ليشكل امارة اسلامية في محافظة أبين واجزاء من محافظة شبوة وكان للقوات المسلحة واللجان الشعبية دوراً هاماً وبارزاً في اسقاط تلك الإمارة التي تشكلت وهزيمة الارهاب الذي يلجأ اليوم بعناصر مشتتة لتنفيذ أعمال ارهابية جبانة وغادرة من خلال الاغتيالات والتفجيرات ". من جانبه أعرب مساعد نائب وزير الدفاع الامريكي عن الاعجاب الشديد وتقديره البالغ للدور القيادي الحيوي الذي اضطلع به هادي في سبيل حلحلة الأزمة والوصول الى مشارف النجاحات المطلوبة، مؤكداً استمرار دعم خطوات رئيس الجمهورية ودعم اليمن حتى انتهاء الظروف الصعبة.