الداخلية تدافع عن اللواء القوسي وتؤكد: قائد قوات الأمن الخاص لم يرفض تطبيق نظام البصمة على منتسبي قواته

الداخلية تدافع عن اللواء القوسي وتؤكد: قائد قوات الأمن الخاص لم يرفض تطبيق نظام البصمة على منتسبي قواته

السياسية - الاثنين 02 ديسمبر 2013 الساعة 05:24 م

نفت وزارة الداخلية رفض قائد قوات الأمن الخاص تطبيق نظام البصمة على منتسبي قواته لتجنب كشف الجنود الوهميين. وجاء النفي، في تصريح لمصدر مسؤول بالوزارة نشرته وكالة سبأ، وذلك بعد أن نشرت مصادر صحفيةآ  خبرا أمس أن اللواء فضل يحيى ناجي القوسي، أكدت رفضه تطبيق نظام البصمة، واصفا النبأ الذي أوردته (الناس) بالمزاعم. آ وأعرب المصدر عن أسفه " البالغ لانزلاق وسائل الإعلام لترويج مثل تلك المزاعم وغيرها من الإدعاءات التي وردت في الخبر دون ان تكلف نفسها التحري من دقتها". آ وأوضح أن " اللجان الخاصة بتطبيق نظام البصمة وحصر قوات الامن الخاص ستقوم بالنزول الميداني خلال الأيام القليلة القادمة الى جميع فروع قوات الامن الخاص والقيادة في صنعاء لمباشرة مهامها في تطبيق نظام البصمة وتدوين بيانات تفصيلية لكل منتسبيها من الضباط وصف الضباط والجنود"، مؤكدا أن قيادة قوات الأمن الخاص لم ترفض نزول هذه اللجان وحريصة كل الحرص على إنجاح مهمتها . وبين المصدر المسؤول في وزارة الداخلية، أنه بعد استكمال تطبيق نظام البصمة وعملية الحصر لمنتسبي قوات الأمن الخاص سيتم صرف الرواتب لمنتسبيها عبر البريد أسوة ببقية الوحدات الأمنية ووحدات الجهاز الإداري للدولة لتكون بديلة عن المندوبين الماليين الذين يقومون بصرف الرواتب حاليا. آ وأشار إلى أنأي اسم وهمي يتم كشفه خلال عملية الحصر وتطبيق نظام البصمة سيتم تطبيق الإجراءات القانونية إزاء ذلك و إزالة أي أسماء وهمية وتنزيل رواتبها على الفور من كشوفات الراتب. وانتقد المصدر، تعمد الصحيفة ، تشويه الدور المميز الذي يقوم به منتسبو قوات الامن الخاص للإسهام بفاعلية في ترسيخ دعائم الامن والاستقرار مع بقية الوحدات الأمنية في عموم المحافظات، واتهامها بأن قوات الأمن الخاصة سبب الانفلات الأمني. ونفى المصدر ما أوردته الصحيفة عن تلقي قيادة قوات الامن الخاص توجيهات بقتل المواطنين في بعض المحافظات الجنوبية، مشيرا إلى أن ذلك محاولة من الصحيفة لإثارة النعرات المناطقية.