أبو أصبع يدعو الحوثيين إلى وقف فوري لاطلاق النار في دماج، ووضع حد للتوسع الذي تنفذه جماعته المسلحة

أبو أصبع يدعو الحوثيين إلى وقف فوري لاطلاق النار في دماج، ووضع حد للتوسع الذي تنفذه جماعته المسلحة

السياسية - الاثنين 02 ديسمبر 2013 الساعة 06:40 م

دعا رئيس اللجنة الرئاسية المكلفة بإنهاء التوتر في صعدة، يحيى منصور أبو أصبع، زعيم الحوثيين عبدالملك الحوثي إلى اتخاذ قرار فوري بوقف إطلاق النار في دماج، ووضع حد للتوسع الذي تنفذه جماعته المسلحة. وبحسب صحيفة الثورة الحكومية، طالب أبو أصبع الحوثي بـتجنيب البلاد الفتنة الطائفية التي تطل برأسها، والحيلولة دون استمرار جماعة أنصار الله في التوسع، وتنفيذ الآلية التي وضعها رئيس الجمهورية ووقع عليها الطرفان، باعتباره صاحب قرار الحرب والسلم والقوة المسيطرة على أرض الواقع. وقال أبو أصبع إن الحوثيين تقدموا وأحكموا الخناق على دماج من ثلاثة مواقع، مؤكداً أن إطلاق النار في دماج لم يتوقف طوال الأيام الماضية. ونسب موقع صحيفة الثورة إلى يحيى منصور أبو أصبع قوله ان الوضع الإنساني في دماج صعب ومأساوي، وقال إن جثث بعض القتلى تعفنت دون أن تستطيع أي جهة الوصول إليها ونقلها. واعتقل مسلحو الحوثي في دماج، أمس الأول، جنديين من لجان مراقبة وتثبيت وقف إطلاق النار، التي نشرتها اللجنة الرئاسية على خطوط التماس بين السلفيين والحوثيين. واتهم الحوثيون الجنديين المعتقلين بتزويد السلفيين بذخائر أسلحة خفيفة، وهو الأمر الذي تسبب في انسحاب جميع أعضاء اللجان المكلفة بوقف إطلاق النار في دماج، والعودة إلى صعدة احتجاجا على اعتقال الجنديين، وعلى بعض المضايقات التي يتعرّضون لها من قبل الحوثيين. آ وقال أبو أصبع إن الجنديين اعتقلا، أمس، في نقطة تفتيش تابعة للحوثيين في منطقة الخانق على مدخل دماج أثناء نقلهم مواد غذائية لزملائهم، مشيراً إلى أن اختطاف الجنديين تم في ظل تعرض قوات الجيش المكلفة بمراقبة وتثبيت وقف إطلاق النار لمضايقات كبيرة واتهامات من قبل طرفي الصراع في دماج. من جانبه، أكد رئيس اللجان العسكرية المكلفة بمراقبة وقف إطلاق النار في دماج، أمين الحميري، أن لجان المراقبة ملتزمة بالحياد ولا تميل إلى طرف دون آخر، مشيراً إلى أن جميع أعضاء اللجان من جنود القوات المسلّحة ولا يميلون إلى أي طرف.